مسلحون يهاجمون قوات الاتحاد الأفريقي في مقديشو

REUTERS/ A Ugandan soldier from the African Union (AU) keeps guard onboard a military vehicle at the airport in Mogadishu October 24 2007. Several Ugandan peacekeepers were wounded in
قوات أوغندية تابعة لقوات حفظ السلام الأفريقية تحرس مطار مقديشو (رويترز-أرشيف) 

شن مسلحون صوماليون هجوماً على قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في مقديشو لليوم الثاني على التوالي، وذلك بعد يوم من وصول نحو 800 جندي بوروندي لتعزيز هذه القوات.

 
وكان المسلحون استهدفوا مساء الأحد قافلة للجنود البورونديين بعد ساعات من وصولهم إلى مقديشو، حيث أصيب اثنان منهم على الأقل إثر انفجار عبوة ناسفة، كما شن هجوم مماثل اليوم الاثنين.
 
وذكر المتحدث باسم الاتحاد أن عناصر مسلحة هاجمت صباح اليوم إحدى قواعد الاتحاد دون وقوع خسائر في صفوفهم، في حين أكد شهود عيان مقتل مدني وإصابة خمسة آخرين في هذه المواجهات.
 
وقالت المواطنة أمينة علمي للوكالة الفرنسية إن المتمردين أطلقوا قذائف المدفعية نحو قاعدة للجنود الأوغنديين جنوب مقديشو، إلا أن القذيفة أصابت منزلا في المنطقة، ما أسفر عن مقتل شخص وجرح ثلاثة آخرين. كما أكد مواطنون آخرون إصابة مدنيين آخرين أثناء تبادل إطلاق النار.
 
وتحرس قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي مواقع في العاصمة مقديشو حيث تواجه القوات الحكومية مدعومة بوحدات من الجيش الإثيوبي مسلحين يعتقد بأنهم من تنظيمات إسلامية ومليشيات عشائرية.
 

خطف الرهائن وقرصنة السفنمنتشر في الصومال (الفرنسية)خطف الرهائن وقرصنة السفنمنتشر في الصومال (الفرنسية)

الرهائن

من جهة أخرى، أعلن الاتحاد الوطني للصحفيين الصوماليين اليوم الاثنين توقف المحادثات بشأن دفع فدية مالية لإطلاق سراح صحفيين أجنبيين -هما أسترالي وكندية- اختطفا على مشارف العاصمة الصومالية مقديشو يوم 23 أغسطس/آب الماضي.
 
وقال الاتحاد في بيان إنه "مر أكثر من خمسين يوماً على عملية الخطف، دون أي اتصال رسمي من الخاطفين".
 
السفينة
وفي إطار متصل طالب أقارب طاقم السفينة الأوكرانية المخطوفة حكومتهم بدفع الفدية التي يطالب بها القراصنة الصوماليون والبالغة قيمتها عشرين مليون دولار قبل أن يخفضها القراصنة مؤخراً.
 
ويتهم أقارب المخطوفين السلطات الأوكرانية بالتقاعس حيال الأزمة التي امتدت أكثر من أسبوعين، ويطالبون بلقاء الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو، وهددوا اليوم بالنوم أمام عتبة مكتبه حتى يقابلهم.
 
وكان القراصنة هددوا مساء اليوم بتدمير سفينة الشحن الأوكرانية إذا لم تدفع الفدية مقابل إطلاق سراح الرهائن العشرين.
 
  

هجوم

من جهة أخرى صرح وزير خارجية إقليم بونت لاند الصومالي علي عبدي أواري بأن القوات الصومالية أغارت أمس على واحدة من السفن العديدة المختطفة قبالة السواحل الصومالية.
 
وأضاف أن قوات صومالية من إقليم بونت لاند حاولت دون نجاح أن تستعيد سفينة محملة بالأسلحة اختطفها القراصنة الخميس الماضي، مشيراً إلى مقتل قرصانين في هذه العملية.
 
وأكد أواري في اتصال هاتفي مع أسوشيتد برس من بورت لاند أن القوات الصومالية تطارد السفينة وأنهم يأملون إنقاذها.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة