إسرائيل تقتل فلسطينيا بالخليل وتمنع الصلاة بالأقصى

القوات الإسرائيلية منعت آلاف الفلسطينيين من الوصول للأقصى لأداء صلاة الجمعة (الفرنسية)

استشهد شاب فلسطيني أثناء مواجهات مع قوات الاحتلال شمال الخليل بالضفة الغربية.
 
وأفادت مصادر فلسطينية بأن محمود محمد عوض (17 عاما) وهو من بلدة بيت أُمّر شمال الخليل أصيب بعيار ناري في الصدر أثناء مواجهات اندلعت بين أهالي البلدة وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمتها ظهر اليوم.
 
وشنت القوات الإسرائيلية حملة اعتقالات في بيت أُمر طالت عددا من المواطنين عقب الهجوم على مستوطنة كفار عتصيون جنوب القدس الليلة الماضية وأدى إلى استشهاد منفذَيه وهما من بيت أمّر.
 
وقد أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤوليتها عن الهجوم.
 
وكان مقاومون فلسطينيون قد قتلوا جنديا إسرائيليا وجرحوا آخر عندما هاجموا حاجزا لحرس قوات الحدود قرب مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين شمالي القدس المحتلة.
 
تشديد بالقدس
وفي القدس منعت قوات الاحتلال آلاف الفلسطينين دون الأربعين من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة.
 
ونشرت قوات الاحتلال مئات من أفرادها في محيط وداخل البلدة القديمة من القدس الشرقية المحتلة. واضطر المواطنون الى أداء الصلاة في الشوارع وسط إجراءت أمنية مشددة.
 
وقالت مصادر الشرطة الإسرائيلية إن هذا القرار اتخذ بذريعة تلقـّيها معلومات استخبارية عن نية عناصر فلسطينية إثارة الغليان أثناء الصلاة على خلفية التطورات الأخيرة في قطاع غزة.
المصدر : الجزيرة + وكالات