تنظيم القاعدة يتوعد بتحرير أعضائه من سجون اليمن

Two of 36 suspected members of Al-Qaeda react as they listen to the verdict from behind the bars during the final session of their trial at the state security court in Sanaa 07 November 2007
ما يقرب من ثلاثين شخصا من تنظيم القاعدة اعتقلوا بسبب هجمات على أهداف أجنبية وحكومية (الفرنسية-أرشيف)

أعلن تنظيم القاعدة في اليمن أنه سيعمل على تحرير أعضائه من السجون والثأر من الحكومة لمهاجمتها عددا من الأعضاء وسجن عشرات من أعضاء التنظيم لتورطهم في تفجيرات ضد أهداف غربية ومنشآت اقتصادية يمنية واشتباكات مع السلطات.

 
وقال تنظيم القاعدة "لن يقر لنا قرار ويهنأ لنا عيش حتى نحرر إخواننا وأخواتنا من السجون".
 
وجاء في مقال نشر على الإنترنت ووقع عليه رجل يطلق على نفسه اسم عبد العزيز" لن تذهب دماء المسلمين هدرا وإن غدا قريب لمن انتظر".
 
وتمكنت مجموعة من 23 من بينهم الكثير من المدانين من تنظيم القاعدة من شق نفق تحت سجن الأمن السياسي في صنعاء والفرار في فبراير/شباط عام 2006 بمساعدة إسلاميين آخرين.
 
وقتل عدد من الفارين واعتقل بعضهم واستسلم آخرون للسلطات، وكان من بين الهاربين قادة تفجير المدمرة الأميركية يو إس إس كول عام 2000، ومنفذي الهجوم على الناقلة الفرنسية ليمبورغ عام 2002 جمال البدوي.
 
وأحرجت واقعة فرار السجناء الحكومة التي تقاتل المتشددين الإسلاميين وأثارت تساؤلات بين الحلفاء من الدول الغربية بشأن الإجراءات الأمنية في اليمن.
المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة