عـاجـل: البيت الأبيض: ترامب يؤكد أن استمرار التدخل الأجنبي في ليبيا لن يؤدي إلا إلى تفاقم الوضع

موسى يغادر بيروت ومبارك يحذر من فشل المبادرة العربية

عمرو موسى (يسار) فشل في مهمتين سابقتين لحل أزمة لبنان (الفرنسية-أرشيف)

أكد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في ختام مهمة استمرت أربعة أيام في بيروت مواصلة جهوده لحث الأطراف اللبنانية على الموافقة على المبادرة العربية لإنهاء أزمة الرئاسة في لبنان.
 
وأعرب موسى في مؤتمر صحفي عقده في المطار قبيل مغادرته العاصمة اللبنانية عن اعتقاده بتحقيق ما وصفه حلحلة العمل السياسي كخطوة نحو الحل.
 
ووعد الأمين العام للجامعة العربية بالعودة إلى بيروت في غضون أيام لاستئناف مساعيه. وأشار إلى أنه يغادرها وفي جعبته حصيلة كبيرة من نتائج المشاورات، واصفا جو الحراك بالإيجابي، ومتوقعا حدوث تطورات ومتغيرات أثناء فترة غيابه.
 
وفشل موسى في محاولتين سابقتين للتوسط في حل الأزمة اللبنانية الحالية التي تعد الأسوأ منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990.
 
وأقر المسؤول العربي في وقت سابق أن مشكلة لبنان خطيرة جدا وثقيلة وتحتاج إلى وقت، وناشد كافة الأطراف اللبنانية بالارتقاء إلى أقصى حدود المسؤولية الوطنية لمعالجة هذا الظرف الدقيق والصعب، والتصدي للخطر المحدق بلبنان والمنطقة.
 
وتتمحور الأزمة اللبنانية حول مطلب المعارضة بالحصول على حق النقض (الفيتو) في الحكومة.
 
وتتضمن الخطة -التي أقرها وزراء الخارجية العرب نهاية الأسبوع الماضي- ثلاث نقاط، تدعو إلى انتخاب قائد الجيش ميشال سليمان رئيسا "فورا"، والاتفاق الفوري على تشكيل حكومة وحدة وطنية يكون فيها "لرئيس الجمهورية كفة الترجيح" في اتخاذ القرارات، و"بدء العمل على صياغة قانون جديد للانتخابات".
 
وفي مؤشر على استمرار العراقيل بوجه انتخاب سليمان رئيسا أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أمس عن تأجيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية مجددا إلى 21 يناير/كانون الثاني الجاري.
 
يذكر أن سدة الرئاسة في لبنان شغرت مع انتهاء ولاية الرئيس السابق إميل لحود في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وكان من المقرر أن ينعقد مجلس النواب اليوم السبت لانتخاب قائد الجيش رئيسا للبلاد، لكن الانتخاب لا يمكن أن يتم دون اتفاق بين الأكثرية والمعارضة.
 
تحذير مبارك
(تغطية خاصة)
وفي سياق تطورات الأزمة دعا الرئيس المصري حسني مبارك إلى تنفيذ المبادرة العربية لحل الأزمة السياسية اللبنانية، محذرا أنه في حال فشلها فإن "الكل سينفض يده" عن لبنان مما يعرض هذا البلد العربي إلى الضياع.
 
وقال مبارك في تصريحات للصحفيين على هامش زيارة يقوم بها لمحافظة قنا في صعيد مصر اليوم إن الجهود الأميركية والأوروبية لم تنجح في تسوية الأزمة اللبنانية "ولم تبق سوى المبادرة العربية، وإذا لم يعمل اللبنانيون على إنجاحها فإن الموقف سيكون خطيرا جدا بالنسبة للبنان وللمنطقة حوله".
 
وفي الإطار أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في تصريحات نشرتها صحيفة تشرين الحكومية اليوم التزام سوريا ببيان وزراء الخارجية العرب بشأن لبنان.
 
وأعرب عن استعداد دمشق لتسهيل الجهود التي يبذلها الأمين العام للجامعة العربية لتنفيذ ما ورد في البيان.
المصدر : الجزيرة + وكالات