موسى يلتقي بري في بداية مهمة حاسمة ببيروت

f_Arab League Secretary General Amr Mussa (L) meets with Lebanese Parliament Speaker Nabih Berri in Beirut 20 December 2006. Mussa, who is on a new mission
لقاءات عمرو موسى المتكررة في بيروت مهدت للمبادرة العربية (الفرنسية-أرشيف)لقاءات عمرو موسى المتكررة في بيروت مهدت للمبادرة العربية (الفرنسية-أرشيف)
 
التقى الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في بيروت مساء الأربعاء رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في بداية زيارة جديدة تستهدف إقناع أطراف الأزمة السياسية في لبنان بمبادرة الجامعة لحل أزمة الرئاسة.

وعقب اللقاء أكد موسى أنه باق في لبنان حتى يجد حلا للأزمة, مشيرا إلى أن التعاون السعودي السوري لدعم جهوده متوفر.

ولدى وصوله بيروت في وقت سابق عبر موسى عن تفاؤله وقال إن "لبنان في خطر وإنقاذه ممكن ووارد". كما قال إن الخطة العربية "واضحة" رافضا الكشف عن تفاصيل, واكتفى بالقول "إن العمل سيبدأ فورا لإنقاذ الموقف".

ووصف المرحلة الحالية التي يمر بها لنبان بأنها "حاسمة". ولفت الأمين العام للجامعة العربية إلى أن الخطة "تحظى بإجماع عربي وتأييد إقليمي".

وينتظر أن تستمر مهمة موسى حتى السبت المقبل، الموعد المحدد لجلسة انتخاب رئيس  للجمهورية, وهو الموعد الثاني عشر الذي يحدد بسبب استمرار الخلاف بين الأكثرية والمعارضة على آلية التعديل الدستوري اللازم لانتخاب رئيس الجمهورية وعلى تشكيلة الحكومة المقبلة.

ومن المقرر أن يواصل موسى لقاءاته الخميس حيث يعقد مباحثات مع كل من رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وقائد الجيش العماد ميشال سليمان ثم قادة من الموالاة والمعارضة.

وطبقا لوكالة الصحافة الفرنسية فإن الخطة تتضمن ثلاث نقاط تدعو إلى انتخاب العماد سليمان رئيسا "فورا" والاتفاق الفوري على تشكيل حكومة وحدة وطنية تكون فيها "لرئيس الجمهورية كفة الترجيح" في اتخاذ القرارات، و"بدء العمل على صياغة قانون جديد للانتخابات".

تغطية خاصةتغطية خاصة

جهود عربية
من ناحية أخرى اعتبر وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أن نجاح القمة العربية المقرر عقدها في مارس/آذار المقبل في دمشق مرتبط بانتخاب رئيس للبنان. وكشف أبو الغيط في مقابلة بثتها قناة "أن بي أن" التلفزيونية اللبنانية عن أن سوريا "ليس لديها أي تحفظات على الخطة".

كما أشار إلى أن مصر "تعمل على إزالة عناصر تضغط على العلاقة السورية السعودية وتتعلق بلبنان", على حد تعبيره.

في هذه الأثناء دعا وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل "كافة الفرقاء اللبنانيين إلى الاستجابة لخطة الجامعة العربية المتكاملة". وقال الفيصل في مؤتمر صحفي إن الخطة تدعو إلى حل فوري لأزمة الفراغ الرئاسي على نحو يستجيب لمتطلبات كافة الأطراف.

من جهته أكد وزير الإعلام السوري محسن بلال في مؤتمر صحفي بدمشق أن سوريا ستعمل على المساهمة في نجاح مهمة عمرو موسى "وفق مفهوم الخطة المتكاملة التي تبنتها خطة العمل في اجتماع القاهرة".

وقبل ساعات من وصول موسى دعت قوى 14 آذار التي تمثلها الأكثرية النيابية إلى تقديم التسهيلات المطلوبة لإنجاح مهمة موسى "وانتخاب العماد سليمان السبت المقبل".

من ناحيته دعا ملك الأردن عبد الله بن الحسين اللبنانيين إلى الحوار والأخذ بالمبادرة العربية التي وصفها بأنها خطوة في الاتجاه الصحيح.

جاء ذلك في بيان للديوان الملكي الأردني عقب لقاء الملك عبد الله مع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة.

المصدر : وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة