برلمانيون عراقيون يعلنون تأييدهم لتشكيل حكومة تكنوقراط

حكومة نوري المالكي تواجه مأزقا سياسيا بعد تكرار الانسحابات في صفوفها (الفرنسية-أرشيف)
فاضل مشعل-بغداد
عبر عدد من البرلمانيين العراقيين عن تأييدهم لتشكيل حكومة تكنوقراط بديلة للحكومة الحالية التي تضم 21 وزيرا من أصل 37 بعد انسحاب 16 منها.

وقال العضو حميد معله عن الائتلاف العراقي الموحد للجزيرة نت إن الخروج من المأزق الحالي يكمن في تشكيل حكومة تكنوقراط، غير أنه أضاف أن هذا يجب أن يكون آخر الحلول إذ يجب البدء بتحقيق توافق بين الفرقاء في الائتلاف الحكومي.

ويرى الدكتور حسين الفلوجي من جبهة التوافق أن حل الأزمة لا يأتي من خارج الائتلاف الحاكم، كما أن التفكير في رئيس وزراء من خارج الائتلاف لا يمكن أن يتحقق مطلقا، رغم أن هناك أفكارا لم تنضج بعد بحجب الثقة عن حكومة المالكي.

وأضاف الفلوجي أن الائتلاف ملزم بإيجاد بديل عن المالكي في حال التوافق على ذلك، معتبر أنه ليست هناك ضرورة خلال الدورة البرلمانية الحالية للبحث عن بدائل من خارج الائتلاف الأمر الذي يمثل مشكلة معقدة وعصية على الحل.

أما القيادي في حزب الفضيلة باسم الشريف فأشار إلى أن هناك العديد من الأطروحات من بينها حجب الثقة عن الحكومة الحالية واختيار حكومة تكنوقراط بعيدا عن المعايير الطائفية.

وكان الحديث عن تشكيل حكومة تكنوقراط في العراق بدأ بعد الاجتماع الذي عقد في النجف بين آية الله السيستاني ورئيس الوزراء المالكي نهاية الأسبوع الماضي كحل للمشكلة التي تواجهها الحكومة، بعد انسحاب ستة عشر وزيرا منها 5 يمثلون التيار الصدري و5 للقائمة العراقية التي يترأسها إياد علاوي، إضافة إلى ستة وزراء من جبهة التوافق.

المصدر : الجزيرة