بان في ليبيا لإجراء مباحثات مع القذافي بشأن دارفور

بان كي مون يقوم بجولة أفريقية شملت أيضا تشاد والسودان (الفرنسية)

وصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون السبت إلى مدينة سرت في ليبيا لإجراء محادثات مع الزعيم الليبي معمر القذافي حول عملية السلام في دارفور.

وقال بان للصحفيين في الطائرة التي أقلته من العاصمة التشادية إلى سرت، إن هدف الزيارة هو التأكد من نجاح المفاوضات بين السودانيين المقررة في 27 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل في ليبيا بهدف حل الأزمة في الإقليم.

وأشاد بالمبادرات التي تقوم بها ليبيا لحل المشكل السوداني، مشيرا إلى أن لدى المسؤولين الليبيين خبرة في هذا المجال وكيفة ترتيب هذا النوع من الوساطات.

وأشار إلى أنه مهتم بزيارة سرت والاجتماع مع القذافي في مسقط رأسه ما يجعل اللقاء وديا أكثر وإقامة علاقة أوثق معه.

تعهدات تشادية
ووصل الأمين الأممي قادما من نجامينا حيث أجرى مباحثات مع الرئيس التشادي إدريس ديبي الذي أكد دعمه لجهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في دارفور من خلال السماح بنشر قوات حفظ سلام دولية على أراضيها ودعم محادثات السلام.

وقال ديبي للصحفيين "اتفقنا على المساهمة بكل ما نستطيع في هذا الجهد لحل الصراع السوداني"، مضيفا أن تشاد تعرض استضافة اجتماع تمهيدي لزعماء الجماعات المسلحة في دارفور لتذليل العقبات والصعوبات قبل محادثات أكتوبر/ تشرين الأول في طرابلس.

من جهته قال بان إن من المشجع أن الرئيس التشادي وافق على نشر قوة حفظ سلام تابعة للاتحاد الأوروبي على الحدود الشرقية لتشاد في إطار جهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في دارفور. وأضاف أن تشاد واحدة من الأطراف الإقليمية المهمة لمعالجة الوضع في دارفور.

عبد الواحد قال إن بان لم يتشار معه بشأن التخطيط للمفاوضات (الفرنسية-أرشيف) 
وبزيارة ليبيا يختتم بان زيارته الأفريقية التي بدأها بالخرطوم، حيث ناقش مع الرئيس السوداني عمر البشير مفاوضات السلام مع الحركات المسلحة في دارفور وخطة الأمم الأمم المتحدة لنشر قوة قوامها 26 ألف جندي من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور.

خيبة أمل
من جهتهم أعرب زعماء للمتمردين في دارفور الجمعة عن خيبة أملهم تجاه زيارة الأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان وقالوا إنهم لا يتوقعون الكثير من محادثات السلام الشهر القادم.

وقال أحمد عبد الشافي القيادي بجيش تحرير السودان لوكالة رويترز إن بان الذي تفقد مخيما للنازحين في دارفور واجتمع في وقت لاحق مع الرئيس السوداني فشل في الضغط على السودان للاعتراف بالشكاوى الرئيسية لدى مواطني دارفور التي قالوا إنها ستكون ضرورية لنجاح محادثات ليبيا.

بدوره قال رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد النور إن بان لم يتشاور معه أو مع زعماء متمردين آخرين بشأن التخطيط للمفاوضات.

المصدر : الجزيرة + وكالات