حماس تتعهد بالانتقام والاحتلال يخلف 11 شهيدا بغزة

الفلسطينيون يشيعون أحد الشهداء الذين سقطوا في الاجتياح الإسرائيلي الأخير لغزة (رويترز)

تعهدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالانتقام من قوات الاحتلال الإسرائيلية، التي اجتاحت شمال قطاع غزة منذ الليلة الماضية، وتسببت باستشهاد 11 فلسطينيا بينهم اثنان من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة.

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن فصائل المقاومة مستعدة لإجبار "العدو الصهيوني" على دفع ثمن باهظ، إذا واصل عدوانه، وإن جميع الخيارات ستبقى مفتوحة من أجل الدفاع عن الشعب الفلسطيني.

وقالت مصادر طبية إن راجي حمدان ومحمد أبو ركبة من كتائب القسام استشهدا متأثرين بجراحهما في مستشفى بيت حانون, في حين أن إصابة الناشط الثالث خطيرة.

ووفقا لنفس المصادر أطلقت طائرة تابعة للاحتلال صاروخين باتجاه المقاومين في بيت حانون.

وأسفر الاجتياح الإسرائيلي الذي يعد الأكبر من نوعه منذ سيطرة حماس على قطاع غزة عن إصابة أكثر من 30 فلسطينيا.

إسرائيل هددت بعملية واسعة النطاق في غزة (الفرنسية-أرشيف)
انسحاب الاحتلال
من جانبهم أشار شهود عيان إلى أن قوات الاحتلال انسحبت من شمال القطاع إلى مواقع كانت تحتلها داخله منذ وقت سابق.

وقالت الحكومة الإسرائيلية التي أعلنت قطاع غزة الأسبوع الماضي كيانا معاديا، إنها قد تأمر قواتها بالاستيلاء على المناطق التي تستخدم في إطلاق الصواريخ على إسرائيل، وأكدت أن عملياتها العسكرية الجديدة تأتي ردا على قيام فلسطينيين بإطلاق سبعة صواريخ و20 قذيفة هاون على إسرائيل.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أعلن في وقت سابق أن إسرائيل تقترب من عملية واسعة النطاق في غزة، لوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل وإضعاف حماس وقبضتها على القطاع.

المصدر : وكالات

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة