نائب الرئيس العراقي يزور الأردن الأسبوع المقبل

عادل عبد المهدي يناقش مع المسؤولين الأردنيين تطورات الأوضاع وتعزيز العلاقات
 (الفرنسية-أرشيف)

يسعى العراق والأردن إلى تطوير علاقاتهما في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياسية. ويبدأ عادل عبد المهدي نائب الرئيس العراقي السبت المقبل زيارة رسمية إلى الأردن تستغرق ثلاثة أيام.
 
ويبحث عبد المهدي مع كبار المسؤولين الأردنيين "القضية العراقية وتطورات العملية السياسية في البلاد والوضع في عموم المنطقة"، حسب ما أفاد السفير العراقي في عمان سعد جاسم الحياني.
 
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن السفير الحياني أن نائب الرئيس العراقي سيتطرق أيضا إلى "موضوع العراقيين الموجودين في الأردن وبحث سبل تنظيم عملية دخولهم إلى المملكة".

وبخصوص تصدير النفط العراقي إلى الأردن أكد الحياني أن "هذا الموضوع محسوم ولا توجد مشكلة تعيق عملية التصدير سوى المشكلة الأمنية التي تعد المشكلة الأساسية".
 
وكان رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت أعلن الخميس أن الأردن ينتظر وصول أول شحنة من النفط العراقي "خلال ساعات".
 
وبحسب وزير النقل الأردني سعود نصيرات فإن 25 صهريجا محملا بالشحنة الأولى من النفط العراقي البالغ حجمها أربعة آلاف برميل خرجت من كركوك في طريقها إلى المملكة ولكنها "تسير بشكل بطيء جدا".
"
رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت أعلن الخميس أن الأردن ينتظر وصول أول شحنة من النفط العراقي "خلال ساعات".

"

يشار إلى أن العراق كان يزود الأردن بكميات من النفط بأسعار تفضيلية وأخرى مجانية في عهد الرئيس السابق صدام حسين لكن هذه العملية توقفت مع سقوط النظام عام 2003.

وكان الأردن والعراق وقعا في أغسطس/آب 2006 في بغداد اتفاقية تتضمن تزويد الأردن بما بين 10%و30% من احتياجاته النفطية البالغة حوالي مئة ألف برميل يوميا. لكن هذا القرار لم يدخل حيز التنفيذ بعد بسبب الظروف الأمنية الصعبة التي يمر بها العراق.

وكان البلدان اتفقا على ضرورة وضع آلية لتنظيم عملية حصول العراقيين على  تأشيرة لدخول المملكة، إلا أن الآلية لم توضع بعد. ووفقا للأمم المتحدة يستضيف الأردن نحو 750 ألف عراقي.
المصدر : الفرنسية