التطورات الأمنية في العراق ليوم 18 سبتمبر 2007

آثار الدمار الذي احدثه انفجار مفخختين قرب مرآب الطب العدلي (رويترز)

-
لقي ما لا يقل عن 12 شخصا مصرعهم وأصيب 37 آخرون جراء انفجار سيارتين ملغومتين وسقوط قذيفة هاون على مرآب الطب العدلي وسط بغداد. وأدى الانفجار في المنطقة التي تضم أكبر مجمع طبي في البلاد إلى تدمير 11سيارة وإلحاق أضرار بعدد من المنازل والمحلات التجارية المجاورة.

- وفي بغداد أيضا انفجرت سيارة ملغومة ثالثة متوقفة على جانب طريق وسط حي أور مما أدى إلى مقتل ستة أشخاص وإصابة 15 آخرين بجراح.

- وفي شارع فلسطين شرق العاصمة انفجرت سيارة مفخخة رابعة مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح سبعة آخرين.

- وفي حي البلديات شرق بغداد قتل شخصان وأصيب ستة آخرون جراء انفجار عبوة أثناء مرور حافلة صغيرة حسب معلومات الشرطة.

- قتل مدني وأصيب ثلاثة من عناصر الشرطة في الزعفرانية (جنوب شرق بغداد) بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة وسط المنطقة حسبما أفاد مصدر في وزارة الداخلية.

- أعلن الجيش الأميركي في العراق أن قوة عراقية تساندها قوة أميركية خاصة نفذت عملية إنزال جوي قرب بلدة التاجي (أربعين كيلومترا شمال بغداد) واعتقلت الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في منطقة شمال بغداد ويدعى أبو غزوان.

- قالت الشرطة العراقية إن مهاجما انتحاريا فجر حزامه الناسف في متجر للهواتف النقالة مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 14 آخرين في بلدة جلولاء القريبة من الحدود العراقية الإيرانية.

- أعلن الجيش العراقي أن انتحاريا يقود سيارة ملغومة فجر نفسه قرب قافلة للجيش في مدينة الموصل (398 كيلومترا شمال بغداد) مما أدى إلى مقتله وإصابة عسكريين.

- قال الجيش الأميركي إن القوات الأميركية قتلت ثلاثة مسلحين واعتقلت 13 مسلحا مشتبها بهم أثناء عدة عمليات تستهدف القاعدة في بغداد وبيجي.

- قال نائب محافظ صلاح الدين عبد الله جبارة إنه نجا من هجوم بقنبلة زرعت على جانب الطريق الذي يسلكه موكبه في مدينة تكريت (175 كيلومترا شمالي بغداد).

- أعلنت الشرطة العراقية أنها عثرت على جثث ثلاثة رجال تعرضوا لإطلاق نار وتعذيب بالقرب من القائم ( خمسمئة كيلومتر غربي بغداد).

- وفي الشرقاط (ثلاثمئة كيلومتر شمال بغداد) وقع اشتباك بين الشرطة ومسلحين أثناء اقتحام أحد المنازل أدى لمقتل شرطي ومسلحين اثنين واعتقال أربعة أشخاص آخرين.

- قالت الشرطة العراقية إن مسلحين قتلوا رجلا وأصابوا شقيقه أمس في بلدة الاسكندرية ( أربعين كيلومترا جنوبي بغداد).

- أصدرت الحكومة العراقية بيانا اليوم ذكرت فيه أنها ستراجع وضع كل شركات الأمن الأجنبية والمحلية العاملة في البلاد بعد حادث إطلاق نار تورط فيه حراس شركة بلاك ووتر الأميركية.

المصدر : وكالات