استشهاد فلسطيني بنابلس وإسرائيل تعترف بمقتل أحد جنودها

قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيا بوقت سابق في نابلس (الفرنسية-أرشيف)

استشهد أحد نشطاء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أثناء اشتباكات مسلحة بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وناشطين في مخيم عين بيت الماء في مدينة نابلس.

وقالت مصادر صحفية إسرائيلية إن جنديا إسرائيليا قتل وأصيب آخر بجروح فجر اليوم أثناء اقتحام عشرات الآليات العسكرية الإسرائيلية المخيم حيث تنفذ عملية واسعة بحثا عن مطلوبين.

وأفاد مراسل الجزيرة في نابلس بأن القوات الإسرائيلية فرضت حظر التجوال وتقوم بدهم البيوت وتمنع سيارات الإسعاف والصحفيين من دخول المخيم.

يشار إلى أن هذا هو رابع فلسطيني تقتله القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية خلال الأيام الثلاثة الماضية وقالت إسرائيل إن الأربعة من العناصر النشطة.

وكان شاب فلسطيني استشهد مساء أمس برصاص الجيش الإسرائيلي في محيط معبر إيريز (بيت حانون) شمال قطاع غزة وتحدث شهود في وقت سابق عن اشتباك بين قوة إسرائيلية ومسلح كان ينفذ عملية في المعبر, كما أطلقت قوات الاحتلال صاروخا على مجموعة مقاومين فلسطينيين في شمال غزة دون إيقاع إصابات.

من جهة أخرى اشترط ماتان فيلناي نائب وزير الدفاع الإسرائيلي على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وقف إطلاق الصواريخ على المستوطنات الإسرائيلية إذا أرادت اتفاق هدنة, أكد أنه الآن غير ممكن.

وتحدث للإذاعة الإسرائيلية العامة عن الحاجة لـ"فترة اختبار من أسبوع أو 15 يوما" لإيقاف العمليات للحكم على جدية اقتراح حماس التي قال إنها تواصل إطلاق الصواريخ.

المصدر : الجزيرة + وكالات