أنباء عن قصف الجيش السوداني لبلدة بدارفور

القوات الأفريقية تحدثت عن وقوع معارك في شمال دارفور (الفرنسية-أرشيف)

تحدثت عدة تقارير عن قيام الجيش السوداني بقصف بلدة يسيطر عليها المتمردون في إقليم دارفور غربي البلاد، لكن الحكومة السودانية نفت تلك الأنباء.

ونقل عن مصادر في أوساط المتمردين بإقليم دارفور أن طائرات الجيش السوداني قصفت صباح الاثنين بلدة حسكنيتة شمالي دارفور قبل أن تدخل قوات برية البلدة.

وقال مسؤولون في عدة فصائل متمردة إن القصف أسفر عن مقتل أكثر من عشرة أشخاص وإن المتمردين ردوا على الهجوم ودحروا القوات البرية بعد ثلاث ساعات من المواجهات. وأضافت نفس المصادر أن المتمردين أسروا 50 جنديا وخمسة ضباط أحدهم برتبة عميد.

كما أكد مصدر في القوات الأفريقية المنتشرة في الإقليم أن البلدة شهدت مواجهات كبيرة وأنه سمع صوت القصف الجوي. لكن الحكومة السودانية نفت ذلك كله.

الأمين العام للأمم المتحدة (يمين) أشاد بجهود ليبيا لحل أزمة دارفور (الفرنسية)

مفاوضات بليبيا
ويأتي هذا التطور قبل أسابيع من بدء المفاوضات بين الحكومة السودانية وفصائل التمرد المقررة في 27 أكتوبر/تشرين الأول المقبل في ليبيا.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن الزعيم الليبي معمر القذافي تعهد ببذل مساعيه لإشراك جميع قادة الفصائل المسلحة في دارفور في الاجتماع المقرر عقده في ليبيا.

وجاءت تصريحات بان بعد لقائه القذافي يوم الأحد في مدينة سرت الليبية، وقال مراسل الجزيرة إن الأمين العام أبدى رضاه عن نتائج الاجتماع خاصة تعهد القيادة الليبية بدعم العملية السياسية في دارفور.

وكان بان قد زار ليبيا في ختام جولة أفريقية لحل الأزمة في دارفور قادته أيضا إلى السودان وتشاد.

بان كي مون زار دافور في إطار جولة أفريقية (الفرنسية-أرشيف)

تشاد والسودان
وقبل وصوله ليبيا زار بان تشاد حيث أجرى مباحثات مع الرئيس إدريس ديبي الذي أكد دعمه لجهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في دارفور من خلال السماح بنشر قوات حفظ سلام دولية على أراضيها ودعم محادثات السلام.

وقبل تشاد زار بان الخرطوم حيث ناقش مع الرئيس السوداني عمر البشير مفاوضات السلام مع الحركات المسلحة في دارفور وخطة الأمم المتحدة لنشر قوة قوامها 26 ألف جندي من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور.

كما زار بان الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور وجوبا بجنوب السودان للاطمئان على سير اتفاقية نيفاشا للسلام بجنوب السودان.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة