القصف الإسرائيلي يخلف 13 شهيدا بغزة خلال 24 ساعة

Palestinians carry the bodies of six Hamas militants killed yesterday during their funeral in the burial in al-Bureij in the center of the Gaza Strip 21 August 2007. Six Hamas
جيش الاحتلال مستمر منذ أمس بقصف غزة (الفرنسية)

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) استشهاد أحد كوادرها فجر اليوم في غارة إسرائيلية قرب السياج الحدودي لقطاع غزة، ليرتفع بذلك عدد الشهداء الذين سقطوا في الأربع والعشرين ساعة الماضية إلى 13.

 
وقالت حماس إن مقاتليها كانوا يراقبون التحركات العسكرية الإسرائيلية قرب السياح حينما تعرضوا للهجوم، وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي وقوع غارة جوية على مجموعة من النشطاء الفلسطينيين في المنطقة الحدودية دون تفاصيل إضافية.
 
واستشهد ثمانية أشخاص بينهم طفلان سقطا في قصف إسرائيلي على غزة وقالت مصادر أمنية وطبية فلسطينية إن الطفل عبد القادر يوسف الكفارنة (12 عاما) والطفل فادي الكفارنة (9 أعوام) استشهدا وأصيب طفل ثالث بجروح خطيرة نتيجة قصف مدفعي على بلدة بيت حانون شمال القطاع.
 
وقال شهود عيان إن الفتيان الثلاثة كانوا يلهون في أحد الحقول الزراعية في بلدة بيت حانون عندما حولت القذائف الإسرائيلية اثنين منهم إلى أشلاء.
 
وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء أعلنت حركة الجهاد الإسلامي استشهاد ثلاثة من عناصرها بغارة جوية إسرائيلية على بلدة القرارة في شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.
 
جثتا الطفلين عبد القادر وفادي الكفارنة (رويترز)جثتا الطفلين عبد القادر وفادي الكفارنة (رويترز)

وأوضح المتحدث باسم سرايا القدس والملقب أبو أحمد أن الناشطين الذين استهدفوا تعرضوا لقصف من طائرات الاحتلال حيث أصيبوا جراء القصف ثم تقدمت صوبهم قوة خاصة قامت بإعدامهم بإطلاق الرصاص عليهم.

 
وعلى الصعيد نفسه وفي مدينة نابلس بالضفة الغربية قالت مصادر طبية إن قوات إسرائيلية قتلت بالرصاص أحد عناصر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ويدعى ناصر مبروك البالغ من العمر 38 عاما.
 
وكان ستة من عناصر كتائب عز الدين القسام استشهدوا مساء الاثنين في قصف إسرائيلي استهدف سيارة كانوا يستقلونها شرق مخيم البريج جنوبي مدينة غزة.
 
هجوم صاروخي
من ناحية أخرى ذكر جيش الاحتلال أن صاروخا انفجر بالقرب من حضانة أطفال في مدينة سديروت الجنوبية التي تستهدفها عادة الصواريخ الفلسطينية من غزة من دون وقوع إصابات.
 
وقد أعلنت سرايا القدس مسؤوليتها عن إطلاق عدة صواريخ محلية الصنع تجاه بلدتي سديروت وعسقلان جنوب إسرائيل ردا على استشهاد ثلاثة من ناشطيها.
 
وصعد الجيش الإسرائيلي -الذي يتلقى أوامر مباشرة من وزير الدفاع الجديد إيهود باراك- من عمليات القصف البري والجوي للنشطاء الفلسطينيين إثر تولي بارك وزارة الدفاع.
المصدر : وكالات

المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة