تشاؤم إسرائيلي وموسى يرفض لقاء أولمرت بقادة عرب

عمرو موسى وصف دعوة أولمرت للقادة العرب بأنها "حيلة"  (الفرنسية)

رفض أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى دعوة رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت القادة العرب إلى لقاء لمناقشة مبادرة السلام العربية.

واعتبر موسى دعوة أولمرت "حيلة"، وقال للصحفيين على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي بالمملكة الأردنية "هذه حيلة سبق أن سمعنا الحديث عنها من قبل".

وطالب كلا من إسرائيل والولايات المتحدة بالاستجابة لمساعي السلام العربية، وحذر من أن "الوضع في المنطقة سيئ للغاية".


وكان أولمرت أعرب خلال زيارة للأردن الثلاثاء الماضي عن استعداده للقاء القادة العرب لبحث مبادرة السلام ولكن دون "أي شروط مسبقة".

وقال موسى تعليقا على دعوة أولمرت "لا نريد زيارات شكلية وتنقلات سياحية وحضورا إعلاميا"، ودعا إسرائيل إلى "وقف الاستيطان والتحدث مباشرة مع الفلسطينيين".

أولمرت قال إنه مستعد للقاء القادة العرب في المكان الذي يختارون (رويترز-أرشيف)
وتنص مبادرة السلام -التي تبنتها القمة العربية قبل نحو خمس سنوات وأعيد تبنيها في قمة الرياض أواخر شهر مارس/آذار الماضي- على تطبيع العلاقات العربية مع إسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي المحتلة حتى حدود 1967 وقيام دولة فلسطينية والسماح بعودة اللاجئين الفلسطينيين.

ورأت إسرائيل في المبادرة "عناصر إيجابية" لكنها رفضتها في صيغتها الحالية وخصوصا تنصيصها على حق العودة.


تشاؤم إسرائيلي
وفي سياق متصل أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة يديعوت أحرونوت أن غالبية الإسرائيليين متشائمون أكثر من أي وقت مضى بشأن فرص التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

وقال 69% منهم إنهم لا يتوقعون اتفاق سلام مع الفلسطينيين في مقابل 54% عام 2003.

وأجرى الاستطلاع معهد دراسات الأمن الوطني في إسرائيل، وشمل عينة من 709 أشخاص مع هامش خطأ نسبته 7.3%.

ويضيف الاستطلاع أن 76% من الإسرائيليين يتوقعون نزاعا إقليميا جديدا خلال السنوات الثلاث المقبلة وأن 66% لا يثقون في قدرة حكومتهم على الدفاع.

وعارض 58% ممن شملهم الاستطلاع اتفاق سلام مقابل الانسحاب من الضفة الغربية بعدما كانت نسبتهم 44% في عام 2004.

وأفاد الاستطلاع أيضا بأن أغلبية الإسرائيليين يعتقدون أن الفلسطينيين لا يريدون السلام، إذ يعتبر 42% منهم أن الفلسطينيين يريدون تدمير إسرائيل والتخلص من اليهود.

المصدر : وكالات

المزيد من الدولة الفلسطينية
الأكثر قراءة