جلسة جديدة لمحاكمة الممرضات البلغاريات في ليبيا

الممرضات قلن إنهن اعترفن تحت التعذيب (رويترز-أرشيف)الممرضات قلن إنهن اعترفن تحت التعذيب (رويترز-أرشيف)

تعقد غدا الأحد في ليبيا جلسة جديدة لمحاكمة الممرضات البلغاريات المتهمات بنقل فيروس الإيدز إلى أطفال ليبيين.

وقد حددت الجلسة الجديدة لمحاكمة الممرضات البلغاريات بتهمة الافتراء على ضباط في الشرطة الليبية في طرابلس في حضور مدع جديد، بحسب ما أعلن محامون.

ونفت الممرضات تهم نقلهن فيروس الإيدز لنحو 400 طفل, واتهمن ضباطا في الشرطة الليبية بتعذيبهن خلال التحقيق وانتزاع الاعترافات منهن.

وقد ادعى على الممرضات ضابطان في الشرطة بتهمة "الافتراء"، وهي القضية الحالية التي تحاكمن بها وبدأت يوم 25 فبراير/شباط الماضي.

وجددت الممرضات القول إن اعترافاتهن انتزعت منهن تحت التعذيب، بينما طالب الادعاء بإلحاق أقصى عقوبة بهن وهي السجن لمدة ثلاث سنوات، علما بأنهن موجودات في السجن منذ فبراير/شباط 1999.

يشار في هذا الصدد إلى أن الممرضات البلغاريات ينتظرن محاكمة أخيرة لاستئناف حكم الإعدام في مايو/أيار المقبل.

من جهة ثانية دعا رئيس البرلمان الأوروبي هانز بويترنغ ليبيا إلى إطلاق سراح الممرضات وإلغاء حكم الإعدام الصادر بحقهن. وقال إنه التقى مؤخرا أسر الممرضات ووصف هذا اللقاء بأنه كان مؤثرا.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة