زعيم البوليساريو يعتبر استفتاء الصحراء مكسبا للمغرب

البوليساريو اعتبرت الاستفتاء به خيارات الاستقلال والحكم الذاتي والانضمام للمغرب (الفرنسية)

اعتبر زعيم جبهة البوليساريو محمد عبد العزيز أن خطة السلام التي تسمح بإجراء استفتاء على الحكم الذاتي في الصحراء الغربية ستكون مكسبا للمغرب.

وصرح للإذاعة الجزائرية الرسمية بأن الخطة من شأنها توسيع الخيارات أمام الصحراويين بخصوص تحديد مستقبل المنطقة المتنازع عليها مع المغرب.

وقال عبد العزيز إن المسعى لتحديد وضع الصحراء الواقعة شمال غرب القارة الأفريقية "مسلم به في إطار عملية السلام الخاصة بالمنطقة". وأضاف أن تنظيمه ترك للناس "الخيارات الممكنة وهي الاستقلال والاتحاد والحكم الذاتي"، مؤكدا أن الرباط "لسوء الحظ تريد شيئا واحدا هو الحكم الذاتي".

وأضاف "إذا نجح خيار الاستقلال فنحن عازمون على التفاوض مع الجار المغربي حول الأمن والاقتصاد وحتى على مخاوف الحكومة المغربية بشأن المستوطنين المغاربة على أراضي الصحراء الغربية".

هذه التصريحات جاءت بعد أسبوع من تقديم البوليساريو اقتراحا إلى الأمم المتحدة يشير إلى استعدادها للتفاوض مع المغرب حول إجراء "استفتاء نزيه" في هذه المستعمرة الإسبانية السابقة. ويتيح الاستفتاء الاختيار بين الاستقلال والاتحاد مع المغرب والحكم الذاتي.

من جهته قال ممثل البوليساريو لدى الجزائر محمد بيصات إنها "المرة الأولى التي تقترح فيه الضحية على جلادها أن يأخذ بعين الاعتبار كل إجراءات المصادرة وإعادة الاحتلال".

وقال باصات إن حركته كانت ترفض سابقا بالمطلق خيار الحكم الذاتي، مضيفا أنها تغيرت الآن لأنها باتت تؤمن بالديمقراطية "وبصوت واحد للرجل الواحد حق الناس في تحديد مستقبلهم".

وأضاف أن حركته تريد أن توضح للمغاربة أن ما سيكسبونه من أمر استقلال الصحراء سيكون أكثر مما سيخسرونه.

وتؤكد المغرب أحقيتها بحكم هذه المنطقة التي أعلنت ضمها بعد انسحاب القوات الإسبانية منها عام 1975 وهو ما فجر صراعا عسكريا عليها مع البوليساريو.

ونص اتفاق لوقف إطلاق النار رعته الأمم المتحدة عام 1991 على إجراء استفتاء حول مستقبل المنطقة لم ير النور لأن الرباط رفضته مؤكدة أن الحكم الذاتي هو أقصى ما يمكنها الموافقة عليه.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي سيقوم ببحث الصراع المتواصل منذ ثلاثة عقود في الشهر الجاري مع اقتراب توقيت التمديد لقوة حفظ السلام بالصحراء المكونة من 220 رجلا.

المصدر : رويترز