عـاجـل: وزير الخارجية الإيطالي: يمكن أن تشمل العملية الأوروبية لتطبيق حظر الأسلحة البر الليبي

الأمم المتحدة والسودان يبحثان تفاصيل دعم القوة الأفريقية

إلياسون وأحمد سالم في مؤتمر صحفي بالخرطوم منتصف فبراير/شباط الماضي (الفرنسية-أرشيف)

يبحث الأمين العام الأممي بان كي مون مع رئيس المفوضية الأفريقية ألفا عمر كوناري في نيويورك المرحلة الثانية من خطة الدعم الأممي للقوة الأفريقية التي تشمل نشر 3000 جندي أممي بدارفور.
 
وكانت ماري أوكابي مساعدة الناطقة باسم الأمين الأممي قالت أول أمس إن بان وكوناري سيطلعان مجلس الأمن على نتائج محادثاتهما هذا المساء, وهي محادثات وصفتها بفرصة مهمة لبعث مزيد من الزخم في مسيرة السلام بدارفور.
 
كما يبحث المبعوث الأممي الخاص إلى السودان يان إلياسون ونظيره الأفريقي سالم أحمد سالم الشق السياسي من خطة التسوية الأممية, ليرفعا نتائج اللقاء إلى مجلس الأمن أيضا.
 
نيغروبونتي قال إن الوضع الإنساني الخطير بدارفور يحتم نشر قوات مختلطة (رويترز)
المروحيات القتالية
وقبلت السودان المرحلة الثانية من خطة دعم القوة الأفريقية, لكنها تحفظت على نشر مروحيات قتالية, قبل أن تعلن الخارجية السودانية قبل يومين أن مسؤولين سودانيين أوصوا الحكومة بقبول المروحيات التي قال الأمين الأممي إنها لا يجب أن تكون مثيرة للقلق لأنها دفاعية أساسا وستكون تحت قيادة أفريقية.
 
وشهد ملف دارفور تحركا دبلوماسيا نشطا في الأيام الأخيرة, إذا زار رئيس جنوب أفريقيا الخرطوم الأربعاء الماضي, وجاء عقبه جون نيغروبونتي نائب وزيرة الخارجية الأميركية الذي قال إن رسالة واشنطن مفادها أن الوضع الإنساني الخطير في دارفور يحتم نشر القوات المختلطة, وهي قوات يتوقع أن يكون عددها 20 ألفا وتشكل المرحلة الثالثة الأخيرة من خطة دعم القوة الأفريقية.
 
مؤتمر دولي
وقد أعلنت ليبيا أنها ستحتضن في الـ28 من الشهر الحالي مؤتمرا دوليا حول دارفور يشارك فيه السودان والاتحاد الأفريقي وتشاد وإريتريا والولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي, دون أن يعرف مستوى تمثيل الأطراف.
 
وتصاعد العنف في الإقليم في الأسابيع الأخيرة, واستهدف بعض الهجمات القوة الأفريقية التي فقدت البارحة ضابطا لم تكشف هويته لقي مصرعه برصاص مجهولين قرب المقر العام في الفاشر, استولوا أيضا على سيارته.
 
ويضاف الضابط إلى ستة جنود أفارقة مصرعهم منذ مطلع الشهر, بينهم خمسة جنود سنغاليين، ما دفع بدكار للتهديد بالانسحاب من القوة ما لم تجهز بشكل يمكنها من الدفاع عن أفرادها.
المصدر : وكالات