عـاجـل: مصادر للجزيرة: اشتباكات بين قوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا وقوات الأمن الخاصة في أبين باليمن

مقتل وإصابة عشرات العراقيين بمفخختين في كربلاء والجادرية

حصيلة ضحايا التفجيرين لا تزال مرشحة للارتفاع
(الفرنسية-أرشيف)

سقط عشرات العراقيين ما بين قتيل وجريح في تفجيرين انتحاريين بسيارات مفخخة استهدفا محطة حافلات في مدينة كربلاء وجسر الجادرية في العاصمة بغداد.

وقالت الشرطة العراقية إن نحو 56 شخصا على الأقل قضوا وأصيب عشرات آخرون في تفجير انتحاري في كربلاء.

وقد انفجرت سيارة مفخخة في محطة حافلات وسط المدينة على بعد 200 متر من ضريح الإمام الحسين -رضي الله عنه- الذي لم تلحق به أضرار، بحسب ما أفاد مصدر عراقي لقناة الجزيرة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية عملية نقل الضحايا بينهم جثة طفل متفحمة. ولا تزال الحصيلة مرشحة للارتفاع نظرا لقرب موقع التفجير من سوق للخضار.

تفجير الصرافية دمر الجزء الأكبر من الجسر (رويترز)
تفجير جسر

وبالتزامن، أفادت الأنباء بمقتل ثمانية أشخاص على الأقل وإصابة 15 آخرين في هجوم انتحاري على جسر الجادرية وسط بغداد.

وأوضحت الشرطة أن انتحاريا يقود سيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيش فوق جسر الجادرية في ذروة الازدحام، مشيرة إلى أن القتلى والمصابين كانوا ينتظرون اجتياز نقطة التفتيش عندما انفجرت السيارة.

ويأتي هذا الحادث عقب يومين من عملية مماثلة استهدفت جسر الصرافية شمال العاصمة وأودت بحياة سبعة أشخاص فضلا عن أضرار مادية جسيمة لحقت ببنية الجسر والسيارات فوقه التي هوت إلى نهر دجلة.

 

خسائر أميركية
وكان اليومان الفائتان حفلا بالعديد من أعمال العنف حيث أعلن الجيش الأميركي الخميس الماضي مقتل ثلاثة من جنوده ومترجمين عراقيين في هجمات على دوريتهم جنوب بغداد.

وبذلك يرتفع إلى 3293 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ غزو هذا البلد عام 2003، بحسب حصيلة لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وفي تطور آخر قالت مصادر أمنية إن القوات الأميركية فككت بعد ظهر الجمعة عبوة ناسفة عثرت عليها داخل كيس بلاستيكي في المنطقة الخضراء بعد مقتل أحد النواب العراقيين في تفجير انتحاري داخل مقهى مجاور لقاعة البرلمان الواقع في هذه المنطقة.

وتبنت ما تعرف بدولة العراق الإسلامية المسؤولية عن هذه العملية، في وقت أدانها مجلس الأمن الدولي بشدة ودعا كافة الدول إلى مساعدة بغداد في معاقبة منفذيها.

نحو مائة عراقي يسقطون بين قتيل وجريح يوميا (رويترز)
هجمات متفرقة

وفي تطورات ميدانية أخرى قتل عشرة عراقيين بينهم امرأة وطفل وأصيب عشرات آخرون بجروح في هجمات متفرقة في البلاد.

وقال مصدر في وزارة الدفاع إن امرأة وطفلا قتلا وأصيب أربعة من عناصر الشرطة في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في حي الزعفرانية جنوبي بغداد، كما قتل عراقي وأصيب خمسة آخرون بانفجار عبوة ناسفة في المنطقة ذاتها.

وفي بغداد أيضا قتل ثلاثة عراقيين وأصيب 20 آخرون بسقوط قذائف هاون في منطقتي الشرطة الرابعة والخامسة جنوب غرب المدينة، كما قتل عراقي وأصيب آخر في انفجار عبوة ناسفة في منطقة السيدية المجاورة.

وإلى الجنوب من بغداد قتل أحد أفراد القوات الخاصة في الشرطة وأصيب ثلاثة آخرون عندما انفجرت قنبلة قرب دوريتهم في مدينة الحلة. وفي الكوت أعلنت الشرطة مصرع أحد عناصرها بنيران مسلحين بمنطقة حي العامل وسط المدينة.

وفي الموصل شمال بغداد أفادت الشرطة بأن مسلحين مجهولين اغتالوا الشيخ محمد عبد الحميد النعيمي عضو مجلس شورى هيئة علماء المسلمين في حي النور وسط المدينة بينما كان متوجها إلى مسجد في الحي ذاته.

من جهة أخرى أفاد الجيش الأميركي بأن قواته اعتقلت 14 شخصا يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة بالعراق خلال عمليات أمس الجمعة.

المصدر : الجزيرة