المقدسيون يطالبون بضمهم لصفقة الأسرى وانقسام إسرائيلي

أهالي أسرى القدس يتظاهرون للمطالبة بشمول أبنائهم بصفقة تبادل الأسرى (رويترز) 

اعتصم العشرات من أهالي مدينة القدس أمام مبنى الرئاسة الفلسطينية في رام الله للمطالبة بإدراج أبنائهم في صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل، فيما أظهر استطلاع انقسام الشارع الإسرائيلي حول الثمن الواجب دفعه مقابل استرداد الجندي الأسير جلعاد شاليط.

ويطالب المقدسيون بالإفراج عن 500 أسير من أهالي مدينتهم في السجون الإسرائيلية التي تضم أيضا أسرى من أبناء الخط الأخضر ترفض إسرائيل شمولهم في أي عملية تبادل بدعوى أنهم يحملون الهوية الإسرائيلية.

ووسط استمرار الجدل الفلسطيني الإسرائيلي حول عدد وأسماء المشمولين في صفقة التبادل، يحيي الفلسطينيون في السابع عشر من الشهر الجاري يوم الأسير الفلسطيني.

في هذا السياق قال غازي حمد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إن الخلاف بشأن قائمة الأسماء التي قدمتها الفصائل المسؤولة عن أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط كان "متوقعا، لأن إسرائيل لن توافق على القائمة مرة واحدة وتحت ذرائع واهية".

وأضاف حمد في تصريحات لإذاعة (صوت القدس) إن "معركة الأسماء ستكون صعبة لأن الإسرائيليين لديهم حساسية خطيرة بالنسبة للمقاومين الفلسطينيين وموضوع قائمة الأسماء بلا شك سيكون موضع خلاف، فإسرائيل لن تقبل القائمة".

واعتبر حمد أن "معركة الأسماء ستكون معركة صعبة وستحتاج إلى وقفة، وإسرائيل سبق أن أطلقت معتقلين في صفقة حزب الله قاموا بقتل إسرائيليين"، وذلك في إشارة إلى رفض تل أبيب حتى الآن الإفراج عن أسرى فلسطينيين قتلوا إسرائيليين.

جاء ذلك فيما قال نحو 45% من الإسرائيليين في استطلاع إنهم يوافقون على الإفراج عن أسرى فلسطينيين نفذوا هجمات قتل فيها إسرائيليون مقابل إطلاق الجندي الإسرائيلي الأسير لدى المقاومة الفلسطينية.

كما جاء في الاستطلاع الذي أجرته صحيفة "معاريف" ونشرت نتائجه اليوم الخميس أن 36.5% عارضوا ذلك، فيما لم يبد 18.6% أي رأي.

من ناحية ثانية اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية خاصة مدينة رام الله ظهر اليوم وقامت باختطاف أحد الفلسطينيين من وسط المدينة.

وقد انسحبت القوة الإسرائيلية عقب عملية الخطف ولم تحدد هوية الفلسطيني المختطف بعد.

"
النرويج مستعدة لاستئناف مساعدتها المباشرة للسلطة الفلسطينية فور رفع آخر العقبات الفنية
"
مساعدات النرويج

من ناحية ثانية قالت النرويج إنها مستعدة لاستئناف مساعدتها المباشرة للسلطة الفلسطينية فور رفع آخر العقبات الفنية.

وأوضح وزير الخارجية يوناس غار ستوير اليوم الخميس إثر اجتماع مع وزير المالية الفلسطيني سلام فياض في أوسلو "بمجرد أن يقول الوزير إن الوضع انجلى سنكون على استعداد لاستئناف مساعدتنا المالية المباشرة للسلطة الفلسطينية".

وأوضح الوزيران أن هذه المساعدات المباشرة التي علقت العام الماضي بعد تولي حركة حماس الحكومة الفلسطينية ستستأنف عندما تنتهي السلطة الفلسطينية من وضع آلية مصرفية لتلقيها.

وأثناء زيارته لبروكسل الأربعاء فشل فياض في الحصول على تعهد مماثل من الاتحاد الأوروبي الذي يعتبر -كما الولايات المتحدة- حماس منظمة إرهابية.

وكانت النرويج البلد الغربي الوحيد الذي طبع علاقاته الشهر الماضي مع الحكومة الفلسطينية الجديدة.

صحفيون فلسطينيون يتظاهروا لإطلاق سراح مراسل BBC (الفرنسية)
الصحفي البريطاني
وفي ما يتعلق بمراسل الـ(BBC) آلان جونستون المختطف في غزة منذ 12 مارس/ آذار الماضي، أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية مارك تومسون أنه "على قيد الحياة وفي صحة جيدة".

وقال تومسون في حديث للمحطة البريطانية بعد لقاء مساء الأربعاء برام الله مع الرئيس الفلسطيني إن لعباس "معلومات أكيدة تفيد بأن آلان على قيد الحياة وبصحة جيدة، وهذا دليل مشجع".

وحتى الآن لم تتبن أي جهة العملية أو يعلن محتجزو الصحفي مطالبهم. وقد أعلن وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي أن الحكومة الفلسطينية تتعاون مع الأجهزة الأمنية للإفراج عن جونستون سالما، وقال البرغوثي لوكالة الصحافة الفرنسية "نشعر بالغضب والخجل من هذا الخطف الذي نعتبره عملا إجراميا".

المصدر : الجزيرة + وكالات