النقض التونسية تؤكد الحكم على متهم بتفجير معبد يهودي

هجوم جربة أسفر عن مقتل 21 قتيلا بينهم 14 ألمانيا وفرنسيان (رويترز-أرشيف)
أكدت محكمة النقض التونسية الحكم بالسجن 20 عاما الصادر على شريك منفذ الهجوم على المعبد اليهودي في جربة بتونس الذي أوقع 21 قتيلا عام 2002.

وأكد مصدر قضائي أن محكمة النقض قضت برفض الالتماس المقدم من المتهم وأكدت العقوبة في مواجهته.

وكان بلجاسم نوار (45 سنة) أدين بـ"التواطؤ الجنائي للقتل مع سبق الإصرار والترصد" مع ابن شقيقه نزار نوار الذي قتل حرقا في شاحنة صهريج فجرها في 11 أبريل/ نيسان 2002 أمام معبد الغريبة في جزيرة جربة.

وقتل 14 سائحا ألمانيا وخمسة تونسيين وفرنسيان في الهجوم الذي تبناه تنظيم القاعدة.

كما اتهم نوار بالانضمام إلى "عصابة إجرامية والتواطؤ في حيازة وصنع مواد متفجرة". وحكمت عليه محكمة الدرجة الأولى في يونيو/ حزيران 2006 قبل أن تؤكد محكمة الاستئناف الحكم في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وبلجاسم هو المتهم الوحيد الذي يحاكم في تونس في إطار هذه القضية التي كان لها تشعبات في فرنسا وإسبانيا وألمانيا. وقام باستجوابه قضاة ألمان وقاضي مكافحة الإرهاب الفرنسي جان لوي بروغيير وفقا لمحاميه سمير بن عمور.



المصدر : وكالات