فلسطينيو لبنان ينظمون اعتصاما تضامنيا مع سامي الحاج

المعتصمون في مخيم عين الحلوة بجنوب لبنان رفعوا صور سامي الحاج (الجزيرة نت)

نظمت الجمعيات والمؤسسات الأهلية الفلسطينية في لبنان اعتصاما تضامنيا مع مصور الجزيرة سامي الحاج المعتقل في قاعدة غوانتانامو الأميركية منذ خمس سنوات، والأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
 
وجرى الاعتصام في مخيم عين الحلوة أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين وبحضور رئيس بلدية صيدا عبد الرحمن البزري وممثلي الفصائل الفلسطينية. 
 
ورفع المعتصمون صورا لسامي الحاج والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.
 
وحمّل المتحدثون في خطب خلال الاعتصام الرئيس الأميركي جورج بوش المسؤولية المباشرة والكاملة عن أي أذى يتعرض له سامي الحاج المضرب عن الطعام منذ 50 يوما، وطالبوا بالإفراج الفوري عنه والتدخل فورا لإنقاذ حياته، ودعوا إلى إغلاق سجن غوانتانامو وإطلاق سراح معتقليه.
 
ذوو الاحتياجات الخاصة شاركوا في الاعتصام تضامنا مع سامي الحاج (الجزيرة نت)
وربط المتحدثون بين ما يتعرض له سامي الحاج وزملاؤه في غوانتانامو من قمع وتنكيل واضطهاد ومصادرة للحقوق المدنية والسياسية والإنسانية وما يتعرض له أكثر من عشرة آلاف أسير فلسطيني وعربي في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
 
وناشد التجمع الدولي للمؤسسات الإنسانية والحقوقية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهيئة تنسيق الجمعيات والمؤسسات واللجان الشعبية الفلسطينية في بيان تلي في الاعتصام، مصور الجزيرة المعتقل في غوانتانامو بأن يتوقف عن إضرابه عن الطعام حتى لا تزداد حالته الصحية سوءا.
 
كما ألقى رئيس بلدية صيدا عبد الرحمن البزري كملة أكد فيها على ضرورة حماية الصحفيين ووقف عمليات الاضطهاد والاعتقال والقتل ضدهم من قبل الاحتلال الإسرائيلي والأميركي.
 
وناشد البزري المؤسسات الدولية والإنسانية التدخل الفوري لإطلاق سراح سامي الحاج وكافة معتقلي الفكر والأعلام في السجون الأميركية, كما طالب بإطلاق كافة الأسرى والمعتقلين من سجون الاحتلال الإسرائيلي.


المصدر : الجزيرة