نائب وزير الخارجية السوري يلتقي نظيرته الأميركية بدمشق

إيلين ساوربيري تقوم بجولة عربية واسعة لبحث ملف لاجئي العراق (الفرنسية)

التقى فيصل مقداد نائب وزير الخارجية السوري في دمشق نظيرته الأميركية إيلين ساوربيري وبحثا عدة قضايا على رأسها ملف اللاجئين العراقيين في سوريا.

وقال مقداد للصحفيين بعد اللقاء الذي يعد الأول من نوعه منذ عامين إنه تم طرح جل القضايا في المنطقة العربية، وأشار إلى أنه "من الضروري أن يكون هناك حوار شامل لكافة هذه المسائل لأنه لا يمكن إيجاد الحلول الدائمة لها إلا من خلال إجراء مثل هذا الحوار".

وأضاف مقداد أن انطباع ساوربيري إيجابي إزاء الطريقة التي تعاملت بها سوريا مع قضية اللاجئين العراقيين.

وإلى جانب سوريا تزور ساوربيري المكلفة بالقضايا الإنسانية، كلا من الأردن ومصر لمناقشة محنة نحو مليوني عراقي فروا من البلاد منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في مارس/ آذار 2003. وتستضيف سوريا وحدها نحو مليون لاجئ عراقي.

من جهة أخرى يزور المسؤول في المفوضية العليا للاجئين أوكوث أوبو دمشق منذ السبت في مهمة إنسانية بخصوص اللاجئين العراقيين في سوريا.

يذكر أن الولايات المتحدة تقيم علاقات دبلوماسية مع سوريا، لكن الإدارة الحالية سحبت سفيرها من دمشق أوائل عام 2005 ولم تجر معها أي اتصالات رفيعة المستوى على مدى العامين الماضيين.

المصدر : وكالات