عـاجـل: مصادر محلية: غارات للتحالف السعودي الإماراتي على مواقع جنوب العاصمة اليمنية صنعاء

الشيخ شريف يصل صنعاء وهجمات في مقديشو

الشيخ شريف أعلن مؤخرا مرارا استعداده للحوار مع الحكومة الصومالية (الجزيرة نت-أرشيف)

وصل رئيس المجلس التنفيذي للمحاكم الإسلامية في الصومال الشيخ شريف أحمد إلى صنعاء الخميس قادما من نيروبي في إطار اتفاق بين اليمن وحكومتي الصومال وكينيا وفق ما أعلن مصدر مسؤول في الخارجية اليمنية.

يأتي هذا في وقت استهدف فيه مسلحون بمقديشو ناقلة جند إثيوبية وسط استمرار الجهود لعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية في البلاد.
 
ونقل موقع المؤتمر نت التابع لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم عن المصدر قوله إن استقبال صنعاء الشيخ شريف يأتي في إطار الجهود اليمنية التي تهدف لتحقيق المصالحة الوطنية الصومالية وإعادة الأمن والاستقرار إلى هذه الدولة.
 
واعتبر المصدر أن الشيخ شريف شخصية وطنية صومالية غير مطلوبة لأي جهة، إضافة إلى أنه أعلن عن اقتناعه بأن الحوار هو الوسيلة الأفضل لحل الصراع الراهن في الصومال. ويعتبر كثيرون بمن فيهم واشنطن الشيخ شريف عنصرا حاسما في جهود تحقيق المصالحة الصومالية.
 
وقد أُعلن عن وجود الشيخ شريف في نيروبي في 21 يناير/كانون الثاني حيث قيل حينها أنه سلم نفسه للسلطات الكينية بعد ثلاثة أسابيع من هزيمة المحاكم الإسلامية أمام قوات الحكومة الصومالية الانتقالية مدعومة بالقوات الإثيوبية.
 
وفي الثاني من فبراير/شباط أكد أنه لا "يضع شروطا" لإقامة حوار مع الحكومة الصومالية.
 
ويأتي الإعلان عن وصول الشيخ شريف إلى اليمن بينما تستمر الجهود لعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية رغم عدم تعليق المواطنين الصوماليين عليه آمالا كبيرة، حيث يعقد مائتان من الوجهاء ونشطاء المجتمع المدني اجتماعا للمصالحة منذ ثلاثة أيام يستمر أسبوعا وتغيب عنه المحاكم الإسلامية.
 
وفي هذا السياق أجرى رئيس الوزراء الصومالي علي محمد غيدي أول تعديل على حكومته الأربعاء شمل ثلاث وزارات مهمة هي الإعلام والداخلية والعدل في خطوة تهدف -على ما يبدو- لإرضاء جميع أطياف المجتمع الصومالي.
 
الوضع الأمني
القوات الإثيوبية تعرضت للعديد من الهجمات منذ دخولها مقديشو (الفرنسية-أرشيف)
وتزامنت الجهود السياسية الأخيرة مع تطورات أمنية على الأرض في مقديشو الخميس.
 
فقد أطلق مسلحون مجهولون قذيفة مضادة للدبابات على ناقلة جند إثيوبية جنوب العاصمة الصومالية فجرحوا أربعة أشخاص بينهم ثلاثة جنود وألحقوا أضرارا بالمصفحة.
 
والأربعاء لقي طفل وامرأة حتفيهما بسقوط قذيفة على منطقة سكنية في مقديشو. وقال نائب وزير الدفاع الصومالي صلاد علي غيلي إن هجوم الأربعاء جاء من موقع قريب لمستشفى عسكري قديم وكان يستهدف الميناء.
 
وأنحى مسؤولون باللوم على المحاكم الإسلامية التي تعهد بعض أعضائها بالاستمرار في "الجهاد".
المصدر : الجزيرة + وكالات