عـاجـل: الخارجية اليمنية: نرفض استمرار تقديم الدعم الإماراتي لقوات المجلس الانتقالي ونجدد المطالبة بإيقافه فورا

تحركات برلمانية لحل النزاع مع جماعة الحوثي باليمن

عبد الملك الحوثي يطالب بسحب الجيش من المناطق الآهلة بالسكان (الفرنسية-أرشيف) 

عبده عايش-صنعاء
يتوقع أن يخصص مجلس النواب (البرلمان) اليمني جلسة اليوم الاثنين لمناقشة تطورات الأحداث في صعدة.

وسيقوم رئيس جهاز الأمن القومي علي الآنسي بإطلاع قيادات الأحزاب والتنظيمات السياسة على تطورات الحرب مع جماعة الحوثي في اجتماع معهم بمجلس الشورى.

وترددت في صنعاء أنباء عن وساطة يقوم بها الشيخ عبد الله الأحمر، رئيس البرلمان اليمني ورئيس حزب الإصلاح المعارض لاحتواء الأزمة.

وقالت مصادر يمنية إن الشيخ الأحمر طلب من الرئيس علي عبد الله صالح تمديد مهلة الـ48 ساعة التي كان حددها لأنصار الحوثي لوقف المواجهات وتسليم أنفسهم، وتحدثت عن مؤشرات لنجاح الوساطة.

وذكر موقع حزب الإصلاح على الإنترنت أن الحوثي وجماعته وافقوا على تسليم أنفسهم والتخلي عن السلاح في إطار مجموعة من الشروط يجري التفاوض حولها بإشراف الشيخ الأحمر.

لكن الموقع أضاف أن الرجل الثاني في جماعة الحوثي عبد الله الرزامي، رفض الالتزام بما أعلنه عبد الملك الحوثي.

طابور خامس
وقال رئيس لجنة الوساطة الأولى مع جماعة الحوثي بالبرلمان اليمني النائب عبد الكريم جدبان إن هناك ما سماه "طابورا خامسا وتجار حروب" يعملون لاستمرار الحرب بين القوات اليمنية وجماعة الحوثي.

ولم يبرئ جدبان بعض أتباع الحوثي من "تصرفات طائشة" وانفرادية، مشيرا إلى أن بعضهم ربما يتصرف وفق رؤيته الخاصة.

وقال جدبان في حديث للجزيرة نت إنه كان على تواصل مع الحوثي قبل أيام ولامه على بعض الأحداث لكنه نفى صلته بها.

وأكد النائب البرلماني أن الحوثي أبلغه شفهيا أنه يطالب بسحب الجيش من المناطق الآهلة بالسكان وإطلاق سراح جميع المعتقلين والسماح لهم بممارسة شعائرهم وطقوسهم الدينية بحرية وفق ما كانوا قبل الأحداث، وإعادة إعمار البيوت والمناطق المهدمة.

المصدر : الجزيرة