اعتقال 23 شخصا بمصر بتهم التكفير والاتصال بمواقع القاعدة

إخوان مصر يشتكون من مضايقات أمنية منذ الانتخابات البرلمانية الأخيرة (رويترز-أرشيف) 

اعتقلت السلطات المصرية أمس ثلاثة وعشرين شخصا قالت إنهم ينتمون إلى مجموعتين متشددتين.
 
وذكر مراسل الجزيرة بالقاهرة أن المجموعة الأولى وجهت إليها تهم إجراء اتصالات بمواقع لتنظيم القاعدة على الإنترنت، في حين تتهم الثانية بتكوين تنظيم يكفر المجتمع والحكومة.
 
وجاءت تلك الاعتقالات في الوقت الذي أعلنت فيه مصادر أمنية عن اعتقال 13 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بسوهاج في صعيد مصر.
 
وأوضحت المصادر أن قوات الأمن اعتقلت الأحد 13 من أعضاء الجماعة كانوا مجتمعين في مدينة سوهاج وسط البلاد للإعداد للانتخابات البلدية المقررة في أبريل/نيسان 2008.
 
وأضافت أن هذه الاعتقالات تمت خلال مداهمات لمنازل المعتقلين بتهم الانتماء إلى جماعة محظورة وحيازة مطبوعات مناهضة للحكومة. وصدرت أوامر باحتجازهم لمدة 15 يوما.
 
وأكدت الجماعة هذه الاعتقالات معتبرة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني أنها تشكل "إحدى دلائل وعلامات مخاوف النظام من تكرار تجربة نجاح الإخوان الكبير في انتخابات مجلس الشعب الأخيرة".
 
وكانت السلطات المصرية قد أجلت الانتخابات البلدية التي كانت مقررة في عام 2006 إلى أبريل/نيسان 2008.
 
ذراع أمنية
وقال محمد حبيب نائب المرشد العام للإخوان في البيان "إن النظام الآن في مأزق لأن الانتخابات ستجري في أبريل/نيسان القادم كما أنه لا مجال لتأجيلها مرة أخرى وبالتالي يمعن هذه الفترة عبر ذراعه الأمنية في اعتقال أعضاء الجماعة في إطار سياسته الرامية إلى تحجيم الإخوان والتضييق عليهم وتهميش دورهم في الحياة السياسية المصرية".
 
وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت مؤخرا 24 من أعضاء الجماعة 17 منهم في محافظة الشرقية شرق القاهرة، وسبعة بمحافظة الدقهلية شمال شرق العاصمة.
 
وتشكو جماعة الإخوان المسلمين من مضايقات أمنية متزايدة منذ الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي فازت فيها بـ88 من مقاعد مجلس الشعب.
المصدر : الجزيرة + وكالات