انتقادات عراقية لدعوة بن لادن رفض مجالس الصحوة

أسامة بن لادن دعا العراقيين لعدم المشاركة في حكومة تخضع للأميركيين (الفرنسية)

طالب مجلس إسناد محافظة صلاح الدين زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بالاعتذار للشعب العراقي عن كل الجرائم البشعة التي ارتكبها أتباعه، حسب وصف بيان صادر عنه.

وقال المجلس إن على بن لادن أن يأمر تنظيم القاعدة بوقف استهداف وقتل العراقيين، خاصة بعد أن ألحق تنظيمه أفدح الضرر بتعاليم الدين الحنيف، حسب وصف البيان.

ونفى مجلس إسناد صلاح الدين أن يكون الدافع لإنشاء مجالس الصحوة هو حب السلطة والمال، واعتبر أفعال تنظيم القاعدة المسبب الأول والأخير لإنشاء تلك المجالس.

من جهته قال الناطق باسم جيش المجاهدين في العراق أبو أحمد البغدادي في اتصال مع الجزيرة إن دعوة بن لادن برفض مجالس الصحوة "تكليف بما لا يطاق".

يأتي ذلك بعدما دعا زعيم تنظيم القاعدة في تسجيل صوتي منسوب إليه من سماهم أمراء المجاهدين وأعضاء مجالس الشورى في تنظيماتهم ممن لم يبايعوا أبو عمر البغدادي أمير ما تسمى بدولة العراق الإسلامية إلى مبايعته.

ودعا بن لادن العراقيين وعشائرهم إلى رفض مجالس الصحوة التي تشكلت في عدد من المناطق العراقية خاصة في محافظتي الأنبار وديالي، ووصفها بأنها مجالس ضرار.

كما دعا العراقيين لرفض المشاركة في "حكومة وحدة وطنية توافق على تجيير نفط العراق للأميركيين وإقامة قواعد عسكرية كبرى فيه".

مواصلة المهمة
وتعليقا على ذلك اعتبر البيت الأبيض الأميركي أن التسجيل الصوتي المنسوب لبن لادن تأكيد على أهمية المهمة التي تقوم بها الولايات المتحدة في العراق.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني فراتو إن التسجيل يذكر بأن هدف القاعدة في العراق هو الوقوف عائقا أمام الديمقراطية والحرية لجميع العراقيين، وإن هزيمة القاعدة في العراق تكتسي أهمية حيوية، داعيا للعمل لإنجاح هذه المهمة.

واعتبر أن العراقيين "الذين يختارون الحرية ويقفون ضد العقيدة المجرمة والحاقدة للقاعدة في العراق يزدادون كل يوم"، في إشارة إلى تحالف عدد من العشائر السنية ضد القاعدة في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات