حماس تحتفل بذكرى تأسيسها بغزة والسلطة تمنعها بالضفة

حضور كثيف لمهرجان حماس في غزة (الجزيرة)

وسط حشد جماهيري كبير قدر بعشرات الآلاف احتفلت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة اليوم بالذكرى العشرين لانطلاقتها.

وألقيت بالمهرجان الجماهيري الذي ينظم بهذا الحشد لأول مرة منذ سيطرة حماس على قطاع غزة، عدة كلمات لزعماء في حماس والجهاد إضافة إلى كلمة ألقاها رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية.

وقال هنية إن المهرجان هو بمثابة رد على اجتماع أنابوليس، مؤكدا أن خيارات تسوية القضية الفلسطينية "فاشلة" وأن حماس لن تعطي صك الاعتراف والتنازل عن فلسطين كما لن تطعن المقاومة في الظهر. 

وبهذه المناسبة، أكد رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل عبر موقع إلكتروني قريب من الحركة أن الشعب الفلسطيني "قادر أن يطلق انتفاضة ثالثة ورابعة حتى يأتينا فجر الانتصار".

من جانبه دعا القيادي بالحركة أسامة المزيني رئيس السلطة الوطنية إلى فتح حوار مع حماس تطرح فيه كل المواضيع من دون شروط أو تدخلات خارجية.

وأكد المزيني بالمهرجان أن الدعوة للحوار "لا تعني الضعف". وأضاف متوجها إلى أنصار حركة التحرير الوطني (فتح) بغزة قائلا إن حماس لن توجه السلاح ضدهم "لكنها ستضرب بيد من حديد كل من يعبث بالأمن في القطاع".

وفي سياق آخر أشار المزيني إلى أن الأسير الإسرائيلي جلعاد شاليط لن يرى النور إلا بعد أن يراه الأسرى الفلسطينيون الموجودون بالسجون الإسرائيلية.

مشاركة نسائية بمهرجان حماس (الجزيرة)

اعتقالات ومنع بالضفة
وتتزامن إقامة ذلك المهرجان مع ما تقول حماس إنه استمرار السلطة في تنفيذ حملة اعتقالات بصفوف الحركة في الضفة الغربية، كان آخرها اعتقال 26 ناشطا.

وقد غابت مهرجانات حماس للاحتفال بذكرى تأسيسها في الضفة، وأفاد القيادي بالحركة حسين أبو كويك أن السلطة ما زالت تمنع حماس من إقامة هذه الفعاليات.

وأضاف أبو كويك أن حركته تقدمت بطلبات لجهات مختصة بناء على طلبها إقامة احتفالات بقاعات مغلقة لكن لم تتلق جوابا، موضحا أنه يكفي وفق القانون الفلسطيني إشعار الجهات الأمنية بهذه الفعاليات وليس طلب تنظيمها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من حركات مقاومة
الأكثر قراءة