بوش يلتقي عباس وأولمرت قبل إطلاق المفاوضات


مرحلة ما بعد أنابوليس ستشكل محور لقاء بوش مع عباس وأولمرت (الفرنسية)مرحلة ما بعد أنابوليس ستشكل محور لقاء بوش مع عباس وأولمرت (الفرنسية)

يلتقى الرئيس الأميركي جورج بوش الليلة بالبيت الأبيض كلا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت, في إطار نشاط دبلوماسي مكثف لإطلاق ما يعرف بمفاوضات الحل النهائي التي تقررت في مؤتمر أنابوليس.

ومن المقرر أن يعقد بوش اجتماعات منفردة مع كل من عباس وأولمرت, قبل عقد لقاء ثلاثي يعلن أثناءه إطلاق المفاوضات.

من جهتها أعربت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس عن تفاؤلها, وقالت إن الطرفين جاهزان للمضي قدما, مشيرة إلى ما وصفته بتأييد غير مسبوق من جانب الدول العربية.

كان عباس قد وضع قائمة بمطالب فلسطينية تشمل دعوة إسرائيل لوقف توسيع المستوطنات اليهودية وإطلاق سراح آلاف الأسرى بسجون الاحتلال.

وشدد عباس على أن أحدا لا يتسول السلام, قائلا إنه يجب أن يكون هدفا مشتركا للإسرائيليين والفلسطينيين.

من جهته شدد بوش في مقابلة مع أسوشيتد برش وفي حديثه عن الإعلان المشترك على ضرورة تقديم شيء إيجابي حقيقي للفلسطينيين, قائلا إنه بدون وجود أمل في المستقبل سيكون من الصعب التوصل إلى اتفاق, محذرا من أن ذلك قد يؤدي إلى أجيال ممن وصفهم بالمتطرفين.

من ناحية أخرى طلبت الإدارة الأميركية من الجنرال جيمس جونز القائد السابق بحلف شمال الأطلسي أن يكون عضوا في فريق الارتباط الذي عينته الولايات المتحدة للتنسيق بين الفلسطينيين والإسرائيليين. ولم يعرف على الفور إن كان جونز قبل ترشيح الإدارة الأميركية له أم لا.

رايس شددت على أهمية الدعم العربي للمفاوضات (الفرنسية)
ومن المقرر أن يجتمع فريقا التفاوض لأول مرة في الثاني عشر من الشهر المقبل بحضور وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني ورئيس وفد المفاوضين الفلسطينيين أحمد قريع.

كما يعقد مؤتمر دولي للمتابعة في باريس في الـ17 من الشهر المقبل، يتبعه آخر في موسكو مطلع عام 2008. وينتظر أيضا أن يواصل عباس وأولمرت اللقاءات لمتابعة الموقف.

ردود فعل
في هذه الأثناء أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مجددا رفض مقررات أنابوليس, واعتبرت أن "تعهد عباس بلجم ناشطي الحركة يمثل جريمة".

ونقلت رويترز عن القيادي في حماس سامي أبو زهري أن "مطلب بوش مرفوض والمقاومة ضد الاحتلال ستستمر بكل الطرق".

وأصيب نحو 30 فلسطينيا في مدينة الخليل بالضفة الغربية في مصادمات مع الشرطة لدى تدخلها لتفريق آلاف شاركوا بجنازة شاب قتل باحتجاجات مناهضة لأنابوليس.

المصدر : وكالات

المزيد من تطبيع مع إسرائيل
الأكثر قراءة