إسرائيل تؤجل الإفراج عن أسرى فلسطينيين

المطالبات الفلسطينية بإطلاق الأسرى لم تتوقف (الفرنسية)

قال أشرف العجرمي وزير شؤون الأسرى في الحكومة التي عينها الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن إسرائيل لن تفرج عن مئات الأسرى الفلسطينيين الأحد القادم كما تعهدت للجانب الفلسطيني.

وأوضح العجرمي أن الحكومة الإسرائيلية لم تقدم سببا لتأجيل الإفراج عن 431 أسيرا فلسطينيا في إطار ما سبق أن قالت إنه إظهار لحسن النوايا تجاه الرئيس الفلسطيني.

من ناحيتها قالت المتحدثة باسم الخارجية الإسرائيلية أميرة أورون إن حكومتها ملتزمة بقرار إطلاق سراح الأسرى ولكنها لم تحدد موعدا لذلك.

يأتي ذلك على بعد أيام فقط من انعقاد مؤتمر أنابوليس للسلام الذي دعا له الرئيس الأميركي جورج بوش.

وكانت إسرائيل أفرجت بالفعل عن عدة مئات من الأسرى الفلسطينيين في إطار اتفاقها مع محمود عباس، واصفة ذلك بأنه خطوة من خطوات حسن النية تجاهه بعد سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على غزة في يونيو/حزيران الماضي.

نقل عربات مدرعة
وفي هذا الإطار أيضا كانت إسرائيل وافقت أمس على نقل عشرات العربات المدرعة والذخيرة التي سبق أن منحتها روسيا لقوات الأمن التابعة لرئيس السلطة الفلسطينية.

وأفادت رئاسة الوزراء الإسرائيلية بأنها وافقت على تسليم 50 ناقلة جند خفيفة، سينتشر نصفها الأيام المقبلة في مدينة نابلس شمال الضفة.
 
أما النصف الآخر فسوف يسلم لاحقا لينتشر جنوب الضفة الغربية وخصوصا في بيت لحم والخليل، بحسب الحكومة الإسرائيلية.

وكانت روسيا قد قدمت بادئ الأمر العربات المدرعة الخفيفة للفلسطينيين قبل بضع سنوات لكن نقلها علّق من طرف تل أبيب بعد فوز حركة حماس في انتخابات يناير/كانون الثاني 2006.

المصدر : الجزيرة + وكالات