أحمدي نجاد بالمنامة لتخفيف التوتر وتحسين العلاقات

أحمدي نجاد يلتقي بالرياض قادة منظمة أوبك بعد زيارة قصيرة للمنامة (الفرنسية-أرشيف)

بدأ الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد زيارة إلى المنامة هي الأولى له منذ توليه منصبه, تهدف إلى تخفيف التوتر, وتحسين العلاقات بين الجانبين.
 
وفور وصوله للعاصمة عقد أحمدي نجاد محادثات مع ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة تركزت على علاقات البلدين والوضع الإقليمي.
 
ومن المتوقع أن يوقع البلدان خلال الزيارة بروتوكولات تعاون أبرزها تزويد طهران المنامة بالغاز.
 
كما من المقرر أن يعقد الرئيس الإيراني مؤتمرا صحفيا قبيل مغادرته المنامة متوجها إلى الرياض لحضور قمة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وكانت أزمة نشبت بين طهران والمنامة على خلفية مقال في صحيفة كيهان الإيرانية قالت فيه إن "المطلب الأساسي للشعب البحريني حاليا هو إعادة هذه المحافظة (البحرين) التي تم فصلها عن إيران إلى الوطن الأم والأصلي".
 
وقد نفى وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي في يوليو/تموز الماضي وجود أي مطامع لبلاده في أراضي البحرين.
 
يشار إلى أن المنامة تحتضن مقر الأسطول الأميركي الخامس, ويتواجد على أراضيها نحو خمسة آلاف جندي أميركي.
المصدر : وكالات