وثائق تثبت وصف البعثة الفلسطينية لحماس بالمليشيا

تشمل هذه الوثائق رسالة رسمية من البعثة الفلسطينية في الأمم المتحدة وأخرى من ممثل الجامعة العربية ومحضر اجتماع لبعض المندوبين العرب اعترضوا فيه على وصف ممثل فلسطين في الأمم المتحدة لحماس بأنها مليشيا خارجة عن القانون، مما أدى في النهاية إلى تعديل نص مشروع القرار المقترح.

وفيما يلي ترجمة للفقرتين اللتين وردتا في نص مشروع القرار المقترح:

"تعبر عن قلقها حيال الاستيلاء المسلح على مؤسسات السلطة الفلسطينية في قطاع غزة من قبل مليشيات فلسطينية خارجة عن القانون في يونيو/حزيران 2007، وتدعو إلى إعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل 27 يونيو/حزيران 2007 من أجل السماح باستئناف الحوار الفلسطيني لاستعادة الوحدة الوطنية".

 Expressing its concern over the armed takeover of Palestinians  Authority institutions in the Gaza Strip by outlawed Palestinians militias in June 2007.and calling for the restoration of the situation to that which existed in 27 June 2007 to allow for the resumption of Palestinians dialogue for the restoration of Palestinians national unity.

النص الأصلي للفقرة الأولى (الجزيرة)

"تعبر عن قلقها العميق من التدهور المتواصل للوضع الأمني والإنساني في قطاع غزة بما في ذلك ما ينجم عن عمليات القصف العسكري الإسرائيلي ضد المناطق المدنية، والغارات الجوية, واختراق حاجز الصوت، والإغلاق المطول للمعابر من وإلى قطاع غزة، بالإضافة إلى ما ينجم عن إطلاق الصواريخ إلى داخل إسرائيل والتأثير السلبي لأحداث يونيو/حزيران 2007 التي قامت فيها مليشيات فلسطينية خارجة عن القانون بالاستيلاء على مؤسسات السلطة الفلسطينية في قطاع غزة".

Expressing its deep concern about the continuing deterioration in the humantirian and security situation  in the Gaza Strip, including that resulting from the Israli military bombardements of civilian areas, air raids and sonic booms, and the prolonged clousre of crossings into and out of the Gaza Strip, as well as firing the reockets into Isreal and the negative impact of the events of June 2007 in which outlawed Palestinians militias took over Palestinians Authority institutions in the Gaza Strip 

النص الأصلي للفقرة الثانية (الجزيرة)

المصدر : الجزيرة

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة