مقتل 18 من القاعدة وجندي أميركي بالعراق

الجيش العراقي يساهم في تطبيق الخطة الأمنية ببغداد (الفرنسية)

أعلن ما يعرف بالجيش الإسلامي بالعراق أنه قتل 18 من مسلحي تنظيم القاعدة, فيما حصد العنف مزيدا من الأشخاص في أنحاء متفرقة من البلاد.
 
وقال الجيش إنه تمكن أيضا من أسر 16 آخرين عقب اشتباكات مع أعضاء التنظيم في جنوب شرق مدينة سامراء. كما أوضح أحد قادته ويدعى أبو إبراهيم أن مقاتلي الجيش نصبوا كمينا لعناصر القاعدة, مشيرا إلى أنهم سيقايضون الأسرى مع التنظيم.
 
وذكر مصدر بالجيش الإسلامي أنه لن يفرج عن الأسرى إلا إذا غادرت القاعدة المنطقة.
 
وفي بغداد قال الجيش الأميركي إن قواته اعتقلت عشرة مسلحين أثناء عمليات بوسط وشمال البلاد.
 
كما أصيب شخصان بجروح عندما فتح مسلحون النار على سيارة في حي البياع جنوب غربي العاصمة. وفي بغداد أيضا قتل شخص وأصيب عشرة آخرون في انفجار قنبلة مزروعة قرب محطة وقود بمنطقة الباب الشرقي.
 
وقتل أربعة أشخاص وأصيب 16 آخرون عندما انفجرت قنبلة مزروعة على الطريق قرب حافلة في الموصل شمالي بغداد.
 
وقبل ذلك أعلنت مصادر أمنية أن انتحاريا اغتال خمسة من زعماء عشائر العرب السنة الجمعة، موضحة أن المهاجم كان يرتدي سترة ناسفة وفجر نفسه أثناء اجتماع داخل منزل أحد زعماء العشائر فيما يسمى مجلس إنقاذ ديالى الذي شكل لمحاربة عناصر تنظيم القاعدة بالمحافظة.
 
وأكد متحدث باسم الشرطة مقتل الشيخ فايز العبيدي زعيم عشائر العبيد وزعيم قوات الصحوة في الخالص والشيخ طه محمود العبيدي في الانفجار.
 
الجيش الأميركي يتكبد المزيد من الخسائر في صفوفه (الفرنسية)
خسائر وأسرى
وبشأن خسائر الجيش الأميركي, قتل جندي متأثرا بجروح أصيب بها بانفجار في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.
 
وبذلك يرتفع إلى 3861 عدد قتلى الجيش الأميركي منذ غزو العراق في مارس/آذار عام 2003 بحسب إحصاءات أسوشيتد برس نقلا عن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).
 
من جهة أخرى أعلن رئيس المجلس الأعلى الإسلامي بالعراق أن الجيش الأميركي سيفرج عن أسرى إيرانيين معتقلين, بعد الإفراج عن تسعة الجمعة.
 
وقال عبد العزيز الحكيم في مقابلة مع وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن بعض الإيرانيين سيفرج عنهم قريبا, مؤكدا أن السفير الأميركي ببغداد أعطاه ضمانات بهذا الشأن.
 
وأفرج الجيش الأميركي عن تسعة إيرانيين قائلا إنهم لم يعودوا يشكلون خطرا على أمن البلاد, فيما لا يزال 11 آخرون معتقلين.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة