غارة إسرائيلية ترفع عدد الشهداء بغزة إلى أربعة

تشييع شهيد سقط الأسبوع الماضي بمواجهات مع الاحتلال بقطاع غزة (الفرنسية-أرشيف)

استشهد أحد عناصر كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، وأصيب ثلاثة آخرون في غارة إسرائيلية على منطقة الشجاعية شرق مدينة غزة.

وقال المدير العام للإسعاف والطوارئ معاوية حسين إن الشهيد يدعي محمود حسونة (25 عاما)، وقال إن الثلاثة الآخرين أصيبوا بجروح مختلفة، وجميعهم نقلوا إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة.

وحسب شهود عيان فإن صاروخا إسرائيليا استهدف الشهيد والمصابين، بينما كانوا بمدينة الشجاعية.

وبهذا الحادث يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين اليوم إلى أربعة، حيث إن قوات الاحتلال كانت قتلت فجر اليوم في حادثين منفصلين، ثلاثة نشطاء فلسطينيين، أثنين منهم من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

و أعلنت سرايا القدس استشهاد ياسر عصفور، في اشتباك مع قوة إسرائيلية شرق خان يونس جنوب القطاع.

وأشارت القسام في بيان خاص إلى استشهاد يوسف ولايدة، في كمين نصبته مجموعة من القسام لقوات خاصة إسرائيلية في منطقة جباليا شمال القطاع.

قوات الاحتلال تواصل توغلها داخل أراضي القطاع (الفرنسية)
وقد أكد متحدث عسكري إسرائيلي وقوع الحادثين، مشيرا إلى إصابة جنديين بجروح "طفيفة" في اشتباك مع مجموعة مسلحة قرب السياج الحدودي في قطاع غزة.

وفي سياق مواصلة التضييق الإسرائيلي على الفلسطينيين أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال اعتقلت 14 فلسطينيا في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية.

صواريخ فلسطينية
من جهة أخرى قال جيش الاحتلال إن مقاومين فلسطينيين أطلقوا الليلة الماضية صاروخين جديدين باتجاه إسرائيل، لكنهما لم يؤديا لوقوع إصابات.

وكانت فصائل فلسطينية أعلنت أمس أنها أطلقت 11 صاروخا من قطاع غزة جنوب إسرائيل.

يأتي ذلك بينما قررت الحكومة الإسرائيلية أمس الخميس تشديد العقوبات على القطاع، عبر خفض إمداده بالكهرباء والمحروقات، ردا على الصواريخ الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات