صالح يشارك في ذكرى الثورة بعدن ومعارضون يحتفلون بردفان

الرئيس اليمني يشارك في احتفال عدن بعد 17 عاما من قيام الوحدة (الفرنسية-أرشيف)

يشهد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم مهرجانا بمدينة عدن, إحياء لذكرى الثورة ورحيل الاحتلال البريطاني من جنوبي البلاد, بعد يوم من سقوط قتلى وجرحى في اشتباكات بين الشرطة ومعارضين في استعداد لاحتفال مواز بنفس المناسبة.
 
وقال عضو مجلس النواب ناصر الخبجي -المنظم للمظاهرة التي وقعت بمدينة ردفان (270 كم جنوبي صنعاء)- إن الشرطة فتحت نيرانها بصورة عشوائية على المحتجين, مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 15 آخرين.
 
وأضاف أن المظاهرة كانت استعدادا لمسيرة احتجاجية أكبر ستنظم بمدينة الحبيلين اليوم تأييدا لضباط الجيش المتقاعدين وللاحتفال بنفس المناسبة بجنوب اليمن.
 
كما أفاد شهود عيان بأن قوات الأمن اليمنية دهمت منصة أعدت للاحتفال, مما أدى إلى استفزاز الحاضرين الذين قاموا بحمايتها, وتحول الغضب إلى اشتباكات بين الطرفين.
 
الشرطة تنفي
اليمن يشهد احتجاجات متواصلة ضد الغلاء وحقوق المتقاعدين العسكريين (الجزيرة نت)
غير أن مسؤولين بالشرطة قالوا إن بعض المحتجين فتحوا النار أولا على عناصرها. وأضافوا أن الملاحقة الأمنية كانت تسعى لمنع المزيد من الأشخاص من الانضمام للمظاهرة بالميدان الرئيسي بالمدينة.
 
وأصدرت السلطات في أغسطس/آب الماضي حظرا على تنظيم مظاهرات من دون ترخيص مسبق, بعد تنظيم أحزاب اللقاء المشترك المعارض مظاهرات ضد الغلاء.
 
وتشهد المحافظات الجنوبية احتجاجات متواصلة منذ مارس/آذار الماضي, خاصة احتجاجات جمعيات المتقاعدين العسكريين المطالبة باستعادة نحو 70 ألفا من الذين "أقصوا" من مناصبهم بعد حرب صيف 1994.
المصدر : وكالات