شهيد من كتائب القسام في قصف إسرائيلي لقطاع غزة

آثار قصف صاروخي إسرائيلي سابق على قطاع غزة (الفرنسية-أرشيف)

استشهد أحد عناصر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وأصيب خمسة آخرون في هجوم صاروخي إسرائيلي استهدفهم في بيت حانون شمال قطاع غزة فجر اليوم.

وأكدت مصادر في حركة حماس وبعض سكان بيت حانون أن الهجوم الذي نفذه سلاح الجو الإسرائيلي بواسطة صاروخ أرض أرض على المنطقة الحدودية شمال قطاع غزة أدى لاستشهاد أحد عناصر كتائب عز الدين القسام.

وتعليقا على ذلك الهجوم قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن العملية استهدفت مجموعة من عناصر المقاومة أطلقوا صاروخا من قطاع غزة على إسرائيل.



سيناريوهات محتملة
في السياق نقلت أسوشيتد برس عن ضباط في الجيش الإسرائيلي طلبوا عدم الإفصاح عن أسمائهم، ما مفاده أن الجيش وضع عددا من الخطط لمهاجمة قطاع غزة من أجل وقف الهجمات الصاروخية.

وأقر هؤلاء الضباط بإمكانية اللجوء إلى هجوم بري واسع النطاق، لكن ليس قبل انعقاد مؤتمر الخريف للسلام الذي تستضيفه الولايات المتحدة الشهر المقبل.

إيهود أولمرت يقول إن إسرائيل تقترب من شن حملة واسعة بقطاع غزة (الفرنسية-أرشيف)

وأضاف هؤلاء أن الجيش قد ينفذ هذه العملية في الشهور القليلة المقبلة في حال سقوط عدد كبير من الضحايا إثر سقوط صواريخ على إحدى المستوطنات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة، أو في حال استهدفت تلك الصواريخ موقعا حساسا.

يشار إلى أن إسرائيل بدت مترددة في السنوات السابقة في الإقدام على عملية واسعة ضد قطاع غزة خوفا من الخسائر الكبيرة في صفوف جنودها.

بيد أن القيادة العسكرية الإسرائيلية وبعد سيطرة حركة حماس على القطاع في يونيو/ حزيران الماضي باتت أكثر قناعة بأن الحل الدبلوماسي لن يجدي نفعا.

وفي هذا الإطار قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الشهر الفائت إن الجيش أقرب إلى القيام بعملية عسكرية كبيرة ضد القطاع الذي أعلنته الحكومة الإٍسرائيلية قبل فترة كيانا معاديا.

المصدر : الجزيرة + وكالات