مؤتمر حق العودة بغزة يناقش محنة فلسطينيي العراق

إسماعيل هنية دعا دول الجوار إلى إنقاذ اللاجئين الفلسطينيين في العراق (الجزيرة نت) 


أحمد فياض –غزة

سيطرت عمليات القتل والاختطاف والتشريد التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في العراق على جدول أعمال مؤتمر "حق العودة للاجئين الفلسطينيين.. الموقف الشرعي والسياسي"، الذي نظمته رابطة علماء فلسطين بالتعاون مع وزارة شؤون اللاجئين في مدينة غزة.

رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية ركز في كلمته أمام المؤتمر على معاناة اللاجئين في العراق، وذكر بأن الفلسطينيين يعيشون نكبة الخروج من فلسطين ونكبة التهجير ونكبة المجازر والمذابح ونكبة التهجير القسري في العراق.

ودعا كافة الدول المؤثرة على الساحة العراقية إلى التدخل من أجل نجدة وحماية اللاجئين الفلسطينيين الذين يتعرضون لقتل واختطاف لا يد لهم فيه.

مطالب ومناشدات
وطالب هنية الأمين العام للجامعة العربية ومصر وسوريا وإيران والأردن بفتح الحدود لحماية أبناء الشعب الفلسطيني في العراق وتوفير الملاذ الآمن لهم.

وكرر وزير شؤون اللاجئين عاطف عدوان، مناشدته لـ"أصحاب الضمائر الحية ممن ينتمي إلى العروبة والإسلام ملوكاً ورؤساء أن يحافظوا على إخوانهم من أهل فلسطين في العراق"، ويطلبوا من الحكومة العراقية والقوى والأحزاب السياسية أن يعاملوهم المعاملة التي يستحقونها.

وأوضح أن تعلق اللاجئ الفلسطيني بحق عودته إلى أرضه هو الذي جعله مستهدفاً في كل مكان، وخاصة في العراق المحتل من قبل الولايات المتحدة وإسرائيل والمليشيات الطائفية.

اتهام بالتهاون
وعلى صعيد مجمل قضية اللاجئين الفلسطينيين، اتهم الدكتور عبد الستار قاسم، أستاذ العلوم السياسية، القيادة الفلسطينية المفاوضة بالتهاون في قضية اللاجئين وقضايا فلسطينية كثيرة أخرى، مشيراً إلى أن ذلك أعطى إسرائيل مبرراً قوياً للمزيد من الهجوم على الشعب الفلسطيني، وإحداث المزيد من القتل والدمار في البنى التحتية والبنى الزراعية والصناعية.

ونصح، في كلمة له، المسؤولين الفلسطينيين بأن يعيدوا لقضية اللاجئين مجدها ويجعلوها قضية أساسية على الساحة الدولية.

ويرى المحاضر في كلية الحقوق بجامعة النجاح الوطنية، الدكتور عبد الله أبو عيد، أن حق العودة إلى الوطن أصبح حقاًَ أساسياً من حقوق الإنسان المعترف بها من قبل الجماعة الدولية في نطاق القانون الدولي العام.

"
المؤتمر أوصى بإدراج مفهوم حق العودة ضمن السياسة البرامجية العامة للإعلام الفلسطيني والعربي وتضمين حق العودة في المناهج الدراسية الفلسطينية

"
"خيانة عظمى"
وأوضح أن غالبية المجتمع الدولي تؤيد حق العودة، وتعتبر حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى وطنهم وإلى بيوتهم حقاً ثابتاً لا يجوز التنازل عنه، مشيراً إلى أن هذا الحق لم تؤكده قرارات الأمم المتحدة المتكررة وحدها، بل وأيضا الاتفاقيات الدولية والإقليمية.

يشار إلى أن المؤتمر ناقش أوراق عمل عدة حول حق العودة، وقدسية أرض فلسطين وقضية اللاجئين في الإسلام.

وفي نهاية المؤتمر أوصى المشاركون بسن قانون تشريعي يحرم التنازل عن حق العودة ويعتبره "خيانة عظمى".

كما أوصوا بإدراج مفهوم حق العودة ضمن السياسة البرامجية العامة للإعلام الفلسطيني والعربي، وتضمين حق العودة في المناهج الدراسية الفلسطينية، وتفعيل مراكز الأبحاث في إعداد الدراسات الجديدة التي تتناول هذا الموضوع.

المصدر : الجزيرة