مقتل 13 جنديا أميركيا بسقوط مروحية و20 عراقيا بهجمات

المروحيات الأميركية حلقت فوق المزارع والبساتين بحثا عن جثث القتلى (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي أن 13 عسكريا قتلوا السبت في حادث تحطم مروحية في مدينة بهرز الواقعة جنوب مدينة بعقوبة شمال شرق العاصمة العراقية.
 
ولم يقدم بيان الجيش الأميركي مزيدا من التفاصيل عن الحادث, واكتفى بالقول إن جميع ركاب الطائرة بمن فيهم طاقمها هم عسكريون. 
 
ورغم أن البيان لم يحدد نوع المروحية التي سقطت, فإن من المعروف أن أغلب المروحيات التي تستخدمها القوات الأميركية هي من نوع بلاك هوك. وتحمل رحلة الطائرة الواحدة طاقما مكونا من أربعة أشخاص وعشرة ركاب بالظروف الاعتيادية.
 
وتقود القوات الأميركية في بهرز حاليا عمليات عسكرية مكثفة بحثا عن جنودها القتلى. وقالت وكالة قدس برس إن مروحيات تلك القوات أضاءت سماء بهرز بالقنابل الكاشفة والمضيئة, وحاصرت المدينة ومنعت التجول فيها.
 
وعن تفاصيل سقوط المروحية، قالت الوكالة إن نيران رشاشات أطلقت من بساتين بهرز على إحدى المروحيات وأصابتها إصابة مباشرة أدت إلى سقوطها. وقال أهالي المدينة إن البحث جار حاليا في البساتين ونهر المدينة حيث يعتقد أن عددا من الجنود سقطوا فيه. 
 
يُذكر أن عشرات المروحيات الأميركية سقطت أو أسقطت على يد المسلحين الرافضين للوجود الأميركي بالعراق منذ غزو البلاد. ونظرا لضراوة المعارك الدائرة بين المسلحين والقوات الأميركية في منطقة شمال شرق بغداد, فإن فرضية إسقاطها بصاروخ واردة.
 
كما أعلن الجيش الأميركي مقتل ثلاثة من جنوده، أحدهم لقي مصرعه السبت واثنان سقطا الجمعة كما أصيب ثلاثة آخرون بهجمات متفرقة في العراق.

قتلى عراقيون

عشرون قتيلا ضحايا العنف بالعراق (الفرنسية)
على الجانب العراقي، قتل عشرون شخصا بينهم 11 في سلسلة من الاغتيالات طالت عناصر بالشرطة أحدهم ضابط برتبة مقدم في بغداد حيث عثر مساء السبت على 29 جثة بمناطق متفرقة.

ولقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب 15 إثر سقوط قذائف هاون على منطقة الصليخ. كما قتل شخص وأصيب آخران من العاملين بشركة أثير للهواتف النقالة على يد مسلحين بمنطقة اليرموك.

وفي المدائن جنوبي العاصمة العراقية قتل مسلحون ثلاثة أشخاص بينهم امرأتان. وفي الموصل لقي العقيد نزار حميد مصرعه وأصيب جنديان بجروح بانفجار عبوة ناسفة فجر السبت.

وفي حوادث أخرى قتل العقيد نزار الأتروشي آمر الفوج الأول التابع للفرقة الثالثة بالجيش العراقي عندما انفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة قرب نافذة مكتبه بمنطقة ربيعة بالموصل شمالي العراق، وأصيب في الانفجار جندي أميركي كان معه وآخرون.

هجوم على بوش

نانسي بيلوسي نددت باستغلال أرواح الجنود لأغراض سياسية (الفرنسية)
خطورة الوضع في العراق صعدت من الحرب الكلامية بين البيت الأبيض والأغلبية الديمقراطية بالكونغرس بشأن خطط الرئيس جورج بوش في العراق.
 
فقد اتهمت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي الرئيس باستغلال أرواح الجنود الأميركيين لأغراض سياسية. وقالت في تصريحات لإحدى شبكات التلفزة الأميركية، إن بوش يدرك أن الكونغرس لن يوقف تمويل القوات الأميركية في العراق لأن الجنود معرضون هناك للخطر.

واعتبرت بيلوسي ذلك سببا في أنه "يتحرك بسرعة لتعريضهم للخطر" مؤكدة أن الديمقراطيين لن يرفضوا على الإطلاق تمويل قوات أميركية وقت الحرب.
 
لكن رئيسة النواب حمّلت بوش المسؤولية عن الحرب التي شنها. وقالت إن الرئيس "حفر جحرا عميقا لدرجة أنه لا يمكنه حتى رؤية الضوء في نهايته.. إنها مأساة.. إنه خطأ تاريخي".

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة