عـاجـل: الرئيس التركي: الاتصالات مستمرة مع روسيا وخاصة حول ما يحدث في إدلب وليبيا

واشنطن تشجع دبلوماسييها ومواطنيها على مغادرة سوريا

الهجوم على السفارة أطلق مخاوف أميركية من هجمات مرتقبة بسوريا (الفرنسية)

عرضت الخارجية الأميركية على دبلوماسييها غير الأساسيين وعائلاتهم في سوريا المغادرة الطوعية للبلاد في رحلات مجانية، في إطار مسعى لخفض الوجود الدبلوماسي هناك بعد الهجوم الذي تعرضت له السفارة الأميركية في دمشق أمس الأول.

جاء ذلك في بيان للخارجية الأميركية يحذر من "بواعث قلق أمنية متزايدة في سوريا" بعد الهجوم الذي أسفر عن مقتل خمسة قتلى هم المهاجمون الأربعة وعنصر أمني سوري.

كما حذرت الخارجية في بيان الرعايا الأميركيين من السفر إلى سوريا ما لم يكن ذلك ضروريا، ونصحت الموجودين منهم هناك بتقييم وضعهم الأمني والتفكير في المغادرة.

ولكن دبلوماسيا أميركيا لم يفصح عن اسمه قال إن هذه الخطوة لا تعكس تدهورا متزايدا في العلاقات الأميركية السورية.

في هذا السياق أعادت السفارة الأميركية في دمشق فتح أبوابها اليوم الخميس بعد أن كانت أغلقت منذ الهجوم الذي استهدفها الثلاثاء.

يذكر أن واشنطن عبرت عن امتنانها لسوريا لمنعها الهجوم على السفارة بعد أن حال تصدي قوات الأمن السورية للمهاجمين دون وقوع أي إصابات بين موظفي السفارة.

ولكن سوريا أنحت باللائمة في الهجوم -الذي قالت إن سوريين نفذوه- على السياسات الأميركية التي قالت إنها تغذي العنف والإرهاب.

المصدر : وكالات