بحث إسرائيلي: نصر الله تفوق على أولمرت بالنقاط

شخصية حسن نصر الله أكثر تفوقا (الفرنسية)

وديع عواودة-حيفا

أظهر بحث إسرائيلي جديد أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله تفوق على رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت في النواحي الشخصية.

 

وعرض الباحثان المتخصصان بعلم النفس شاؤول كمحي ويوحنان إيشيل من جامعة حيفا نتائج بحثهما الجديد بمؤتمر هرتزليا حول "الإرهاب العالمي".

 

وتناول البحث صفات نصر الله وأولمرت كل على حدة كقائدين بفترتي السلام والحرب، واستند إلى استطلاع رأي لمائتي طالب جامعي إسرائيلي قبل العدوان على لبنان بثلاثة أسابيع.

 

وأظهرت نتيجة البحث تفوق نصر الله بالنقاط على أولمرت بمجالات النزاهة والمصداقية والصمود وقدرة الإقناع والوفاء بالوعود والجاهزية للتضحية الشخصية، وسعة الأفق والإطلالة الإعلامية ووضوح الأهداف وصحة البدن وغيرها.

 

نتائج الاستطلاع أظهرت أيضا أن حسن هزم إيهود كقائد بأوقات الحرب. إذ رأى من استطلعت آراؤهم أن الأول صاحب فكر أيديولوجي ويعمل وفق خطة بعيدة المدى, في حين تفوق الثاني باعتباره "قائد سلام".

 

الباحثان عادا, بعد العدوان على لبنان, ليسألا عينة من 200 طالب جامعي غير العينة الأولى, ليجدا أن مصداقية نصر الله ارتفعت بنظر الإسرائيليين.

 

وكان أودي ليفيل، وهو باحث من جامعة بن غوريون في بئر السبع، كشف بدراسة نشرت الأسبوع الماضي عن نتائج مشابهة أبرزت أن عددا من الإسرائيليين صدقوا خلال العدوان نصر الله أكثر من قادتهم.

 

ليفيل الذي سبق وأصدر أبحاثا بمجالات الإستراتيجيات الإعلامية وعلم النفس السياسي والعلاقات العامة، يعتبر أن القائد الإعلامي الجيد هو من يبث للمتلقين ثلاث نقاط هي الترقب واليقين والمصداقية.
____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة

المزيد من حركات مقاومة
الأكثر قراءة