أنان يتحدث عن تقدم إسرائيلي في الانسحاب من لبنان


إسرائيل اشترطت استكمال نشر القوات الدولية قبل إتمام الانسحاب (الفرنسية)إسرائيل اشترطت استكمال نشر القوات الدولية قبل إتمام الانسحاب (الفرنسية)

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن إسرائيل حققت تقدما "واضحا" على صعيد الانسحاب المرحلي من أراضي الجنوب اللبناني, وذلك بينما حذر الرئيس اللبناني إميل لحود من خطورة لجوء إسرائيل إلى تعديل الحدود.

وقال أنان في تقرير إلى مجلس الأمن إن إسرائيل وحزب الله التزما بقرار وقف إطلاق النار, مشيرا إلى اكتمال الانسحاب إسرائيل من نحو ثلثي الأراضي التي احتلتها بالجنوب اللبناني.

وتوقع التقرير انتهاء عملية الانسحاب في غضون الأسابيع المقبلة, مشيرا إلى أن إسرائيل تنتظر نشر 15 ألف جندي من الجيش اللبناني واكتمال إرسال خمسة آلاف من قوات حفظ السلام الدولية إلى الجنوب اللبناني.

القوات الدولية
على صعيد آخر أعلن بيتر شتروك العضو البارز بالحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني أن الحكومة تعتزم إرسال قوة يصل قوامها إلى 2400 من أفراد البحرية والقوات الجوية للمشاركة في قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بلبنان.

من جهة أخرى قال وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف إن روسيا سترسل ما يصل إلى 400 جندي للبنان بحلول أكتوبر/تشرين الأول للمساعدة في إعادة بناء البلاد.

وقال إيفانوف إن روسيا سترسل فصيلة عسكرية واحدة أو اثنتين لحراسة أعمال إعادة البناء بعد الحرب التي استمرت 34 يوما. وسيعمل الجنود الروس بصورة مستقلة عن قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي سيزيد عددها بهدف الحفاظ على إعلان هدنة هشة بين إسرائيل وحزب الله. وستركز القوات الروسية على بناء الجسور والبنية التحتية.

لحود يحذر

من جهة أخرى حذر الرئيس اللبناني إميل لحود من مضاعفات تحوير إسرائيل حدودها مع لبنان لمصلحتها.

واعتبر أن ما تقوم به إسرائيل منذ أيام "من توسيع الحدود لمصلحتها في بعض النقاط ووضع شريط جديد داخل الأراضي اللبنانية هو انتهاك صريح للقرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن".

وكانت أنباء قد ذكرت أن القوات الإسرائيلية دخلت إلى عدة نقاط محاذية لحدودها مع لبنان خاصة عند الخط الأزرق.

المصدر : وكالات

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة