وصول قافلة إنسانية لبيروت ودعوات لإغاثة الجنوب

رجال إغاثة يوصلون مساعدات لأهالي الجنوب عبر الليطاني (رويترز)

ذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في جنيف أن قافلة معونات تضم ست شاحنات وصلت للعاصمة اللبنانية بيروت أمس الثلاثاء، وهي القافلة الأولى التي تصل إلى هذه المدينة منذ قصف إسرائيل الطريق الرئيسي الذي يربط لبنان وسوريا الأسبوع الماضي.

وقامت المفوضية بتوصيل المعونات لحوالي 100 ألف من اللاجئين اللبنانيين في أنحاء مختلفة من بيروت حيث تزدحم بهم المدارس ومبان عامة أخرى.

وما زالت هناك شاحنتان لن تتمكنا من الوصول لبيروت قبل غد الخميس بسبب الصعوبات التي تواجه وصول المعونات للبنان.

إغاثة الجنوب

كيلينبرجر أكد أن مائة ألف لبناني في وضع يرثى له بالجنوب (رويترز)
يأتي ذلك في وقت طالب فيه رئيس منظمة الصليب الأحمر الدولي بضرورة التمييز بين الأهداف العسكرية والمدنية في الحرب الدائرة في لبنان.

وقال جاكوب كيلينبرجر في صور التي وصلها مشياً على الأقدام إن رجاله يبذلون ما في وسعهم للوصول إلى المواطنين في جنوب لبنان، مشيرا إلى أنه اضطر لعبور نهر الليطاني سيرا على الأقدام بسبب قصف الطيران الإسرائيلي للجسرين الذين يربطان ضفتي النهر.

وكان كيلينبرجر دعا أمس إلى إيصال المساعدات الإنسانية بصورة عاجلة إلى سكان الجنوب المحاصرين وسط العمليات القتالية بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله.

وأشار إلى أن إيصال المياه والغذاء وتوفير عناية صحية تشكل أبرز الأولويات في الجهود التي تبذلها هيئات المساعدة, مؤكدا أن مائة ألف مدني في وضع صعب للغاية. وأبلغ الصحفيين أن شاغل منظمته الأساسي هو "إيجاد ممر إلى جنوب لبنان".

وتعليقا على تحذيرات أطلقتها إسرائيل من أن جيشها سيطلق النار على كل السيارات التي تتحرك في المنطقة الواقعة جنوب الليطاني بما في ذلك السيارات المدنية, قال المسؤول الدولي "لا يمكنكم أن تتنصلوا من واجباتكم عبر إلقاء منشورات".

وقد أشاد الرئيس اللبناني العماد إميل لحود بعبور الرئيس الدولي للصليب الأحمر سيرا على الأقدام على لوح خشبي لمجرى نهر القاسمية للوصول إلى مدينة صور المحاصرة .

وقال لحود في بيان صدر عن الرئاسة اللبنانية إن ما قام به الدكتور كيلينبرجر قد ترك أثرا عميقا في نفسه لأنه يجسد إصرارا من اللجنة على الوقوف إلى جانب اللبنانيين في محنتهم القاسية جراء العدوان الاسرائيلى المستمر على لبنان، كما يشكل شهادة أخرى على ما ارتكبته إسرائيل في حق الإنسانية وميثاق حقوق الإنسان من انتهاكات لا تزال تنكشف يوما بعد يوم.

اعتصام
وفي فرنسا نظمت الجالية اللبنانية وبمشاركة الجالية العربية اعتصاماً في العاصمة باريس احتجاجاً على استمرار العدوان الإسرائيلي على لبنان.

واتهم المشاركون المجتمع الدولي بالتقاعس والعجز عن إنهاء الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان.

المصدر : الجزيرة + وكالات