نصر الله يؤكد صمود المقاومة في المواقع الأمامية

حسن نصر الله توعد الإسرائيليين بالمزيد (الفرنسية)

أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أن مقاتلي الحزب ما زالوا صامدين في المواقع الأمامية جنوب لبنان, وهم مستمرون بإلحاق الهزائم المتلاحقة بالقوات الإسرائيلية "العاجزة عن تحقيق تقدم جوهري داخل الأراضي اللبنانية, والتي لا تزال عند الحدود رغم مرور نحو شهر من بدء القتال".
 
وقال نصر الله في كلمة متلفزة إن "العدو نتيحة هذه الإخفاقات سيلجأ إلى المزيد من ضرب البنى التحتية والمجازر والهجمات على المواقع المدنية لأنها الوسيلة الوحيدة والمؤلمة أمام هذا العدو المتوحش".
 
واعتبر نصر الله أن الهدف من هذه السلوك العسكري الضغط على اللبنانيين وحكومتهم لقبول الشروط الإسرائيلية, معربا عن أسفه لعدم وجود بند في قرارات مجلس الأمن يدين إسرائيل على المجازر التي ارتكبتها ويركز بدلا من ذلك على إدانة عملية أسر جنديين إسرائيليين.
 
وتساءل "كيف نعيش بسلام إلى جانب عدوان وحشي وهمجي, ومجلس الأمن غير قادر على حماية لبنان".
 
واعتبر صمود المقاومة نصرا للبنانيين وإخفاقا للعدو. وقال إن المقاتلين مصرون على القتال "حتى آخر طلقة ويصنعون المعجزات ويقدمون نموذجا قل نظيره في التاريخ، والإسرائيليون في مأزق لأنهم أصبحوا صيدا للمقاومة لذلك فهم يستخدمون الحيوانات".
 
وأكد نصر الله أن قوات حزب الله دمرت حتى الآن أكثر من 60 دبابة ميركافا وعشرات الجرافات وناقلات الجند. وقال إن المقاومين قتلوا من العسكرين فقط أكثر من 100 ضابط وجندي وأصابوا أكثر من 400 جندي بعضهم بحال خطر, كما تعترف إسرائيل.
المصدر : الجزيرة