المحاكم الصومالية تسيطر على بلدة قرب حدود إثيوبيا

قوات الحكومة الانتقالية شهدت مؤخرا انشقاقات (رويترز-أرشيف)

سيطرت قوات المحاكم الإسلامية في الصومال على مدينة بلدوين الإستراتيجية قرب الحدود الإثيوبية بعد اشتباكات مع مسلحين تابعين للحكومة الانتقالية الصومالية.

وقال قائد قوات المحاكم يوسف مقران إنها سيطرت بشكل كامل على المدينة الواقعة على بعد أربعين كلم فقط من الحدود بعد فرار حاكمها يوسف أحمد حقار وأنصاره. ولم ترد أنباء فورية عن وقوع قتلى أو جرحى.

وكانت المحاكم استولت على بلدوين في يونيو/حزيران الماضي لكنها انسحبت منها. وقالت مصادر مطلعة إنها تتقدم أيضا باتجاه بلدة جالكايو على بعد 750 كلم شمال مقديشو.

وتوقع علي هيرسي عضو المجلس الأعلى للمحاكم اندلاع القتال في أي وقت بجالكايو المتاخمة لمنطقة بونت لاند التي تتمتع بحكم شبه ذاتي. وقال هيرسي إن عبدي أوال قيبديد وهو أحد زعماء الفصائل الموالين للحكومة الانتقالية وصل للبلدة وبرفقته أنصاره في عشرات من الشاحنات الصغيرة التي تعلوها مدافع رشاشة وأخرى مضادة للطائرات.

وكان قيبديد ضمن آخر زعماء الفصائل الذين استسلموا للمحاكم في إطار اتفاق بوساطة زعماء العشائر الشهر الماضي.

وينتمي قيبديد إلى منطقة جالكايو ويعتقد أنه يعارض سيطرة المحاكم الإسلامية هناك، وبينما تسود حالة من التوتر البلدة بدأ أنصار قيبديد تسيير دوريات وتمركز معظمهم على المداخل الرئيسية.

المصدر : وكالات