يهود فنزويلا يتهمون شافيز بمعاداة السامية

AFP(FILE) This 11 June 2006 photograph shows Venezuelan President Hugo Chavez at Villa Bruzunal, Venezuela. Chavez ordered 03 August 2006 the withdrawl of the


تفاعلت تصريحات الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز بشأن القصف الإسرائيلي للبنان وسحبه سفير بلاده في إسرائيل داخليا حيث انتقدت المنظمة اليهودية الرئيسية بالبلاد الخطوة وصنفتها في إطار معاداة السامية.

وهاجم اتحاد الجمعيات الإسرائيلية في فنزويلا ما وصفه بـ"التصريحات المعادية للسامية" في وسائل الإعلام التي تدعمها الحكومة و"الانحياز المتعمد لممثلي الحكومة إلى أحد طرفي الصراع".

وكان شافيز قال في مقابلة مع الجزيرة إن الأعمال العسكرية الإسرائيلية "لا مبرر لها وتنفذ بأسلوب (أدولف) هتلر بأسلوب فاشي".

وخصصت وسائل الإعلام الموجهة من قبل الدولة والمؤيدة صراحة لشافيز مساحة كبيرة من وقت إرسالها للنشطاء المنتقدين لإسرائيل للتعقيب على الصراع الدائر حاليا في الشرق الأوسط.

وقال ريمون قبشي مستشار الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في اتصال مع الجزيرة نت إن سحب السفير آنخل تورتيليرو "استنكار للهجمة العدوانية المجرمة على كل من لبنان وفلسطين", التي وصفها بأنها ليست أقل من حرب إبادة "تحت غطاء الولايات المتحدة التي تمدد لها لتحقق أهدافها".

وأضاف قبشي أن فنزويلا تعرف جيدا مدى تأثير هذا القرار على مصالحها, وتعرف ما تعنيه إسرائيل بالنسبة لها, لكن القرار جاء متماشيا مع سياسة الرئيس هوغو شافيز في عدم التدخل بسياسة الدول الأخرى, مشيرا إلى أن رد الفعل مفتوح على كل الاحتمالات إذا توسع العدوان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة