عـاجـل: مساعدة الأمين العام للشؤون الانسانية: الكارثة الإنسانية في إدلب تتطلب تدخلا من مجلس الأمن الدولي

السودان يشدد مراقبة الحواسيب الشخصية التي تدخل أراضيه

السلطات الأمنية تشدد الرقابة على الأجانب خاصة في دارفور (الجزيرة نت-أرشيف)
بدأت السلطات السودانية خطة أمنية جديدة تفرض تفتيشا على كل الحواسيب الشخصية التي تدخل البلاد.
 
وقال مصدر أمني سوداني إن الإجراء اتخذ لأن هناك تسريبا لأفلام ومواد إباحية, مشيرا إلى أن السلطات الأمنية "تعيد الحواسيب الشخصية بعد يوم واحد".
 
غير أن مسؤولين أمميين وعمال إغاثة ورجال أعمال وصحفيين دأبوا على زيارة السودان أبدوا قلقهم لأن التفتيش يعني تعريض معلومات حساسة وسرية قد تكون طبية أو قانونية أو مالية للخطر.
 
وبإمكان مسؤولي الأمن تنزيل أنظمة بريد إلكتروني وكلمات سرية, بل وحتى الدخول إلى بنوك المعلومات الشخصية, حسب مصدر في جهاز إغاثة بالخرطوم لم يكشف عن اسمه, مضيفا أن المسؤولين قد ينظرون بعين الريبة حتى إلى مواد "بريئة" من قبيل الخرائط والصور ويعتبرونها نشاطا تخريبيا.
 
وكانت السلطات السودانية اعتقلت مطلع الشهر بدارفور صحفيا أميركيا يعمل مراسلا لمجلة ناشونال جيوغرافيك بتهم التجسس ودخول البلاد بشكل غير شرعي عبر تشاد.
المصدر : رويترز