لبنان يتطلع لدعم وزراء الخارجية العرب باجتماع القاهرة

 بيروت تتوقع قرارا عربيا لمواصلة المساعدات (الفرنسية)

قال وزير الخارجية اللبناني إن نظراءه العرب سيصدرون خلال اجتماعهم الطارئ اليوم قرارا لمتابعة تقديم الدعم لبلاده، عقب العدوان الإسرائيلي عليه والذي استمر لأكثر من 33 يوما.

وعبر فؤاد صلوخ بعد اجتماعه مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى وقبيل بدء اجتماع وزراء الخارجية العرب بالقاهرة، عن تطلع بلاده للحصول على المزيد من المساعدات في سبيل إعادة الإعمار.

ورقة عمل
وقد أعلنت دول عربية عدة عن تقديم مساعدات تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات لإعادة إعمار لبنان، لا سيما في مجال البنى التحتية.

من جانبه قال مراسل الجزيرة بالقاهرة إن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط سيقدم للاجتماع ورقة عمل تتضمن آلية لتوصيل المساعدات الإنسانية، وإعادة إعمار لبنان.

وحسب المراسل فإن صلوخ سيقدم ورقة يحيط في سياقها نظراءه العرب وموسى علما، برؤية بيروت لسبل تطبيق قرار مجلس الأمن 1701.

وتتضمن الورقة أيضا رؤية لبنان لسبل دعمه سياسيا، ودعوة للاتفاق على آلية لتوصيل وسائل الإغاثة والدعم وحول إعادة الإعمار.

غياب المعلم

فوزي صلوخ (الفرنسية)
وقد تغيب وزير الخارجية السورية وليد المعلم عن الاجتماع الاستثنائي، ومثل دمشق بالاجتماع مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية يوسف الأحمد.

وأوضح المراسل أن الاجتماع يعقد وسط عودة توتر بين عدد من الدول العربية جراء الخطاب الذي ألقاه الرئيس السوري بشار الأسد مؤخرا ووجه فيه انتقادات إلى مصر والسعودية والأردن، دون أن يسميها، بسبب مواقفها من حزب الله بالمرحلة الأولى من الحرب الإسرائيلية على لبنان.

كما ذكر أن غياب المعلم قد يكون سببه تفادي إمكانية حصول وقيعة خلال الاجتماع بعد الانتقادات التي وجهها الأسد إلى زعماء الدول الثلاث يوم 14 الشهر الجاري، ووصفهم فيها بأنصاف الرجال.

ورجح مراسل الجزيرة أن يضعف هذا المناخ فرص عقد القمة الطارئة التي كلف عمرو موسى خلال اجتماع الوزراء السابق ببيروت، بالدعوة لعقدها.

المصدر : الجزيرة + وكالات