عـاجـل: الحوثيون يعلنون مقتل 5 مدنيين في غارة للتحالف السعودي الإماراتي على محافظة عمران وسط اليمن

استسلام 24 مسلحا إسلاميا في الجزائر

الجزائر بدأت تخرج من دوامة العنف بفضل ميثاق المصالحة (رويترز-أرشيف)

أفادت صحف جزائرية  بأن 24 مسلحا إسلاميا استسلموا للسلطات الجزائرية في ولاية تيبازة (70 كلم غرب العاصمة الجزائر) في واحدة من أكبر عمليات الاستسلام في إطار العفو المنصوص عليه في ميثاق السلم والمصالحة الوطنية.

وأوضحت تلك الصحف أن هؤلاء المسلحين -الذين ينتمون إلى الجماعة السلفية للدعوة والقتال- استسلموا الأحد الماضي للسلطات بعدما طوقتهم قوات الأمن في منطقة غابات جبلية على بعد 50 كيلومترا غرب تيبازة.

وتعليقا على استسلام هذا العدد من المسلحين قال مصدر أمني إنه يتوقع أن يسلم مزيد من من سماهم الإرهابيين أنفسهم للسلطات في الأيام والأسابيع القادمة ليستفيدوا من العفو المعروض بناء على ميثاق السلم والمصالحة الوطنية.

وينص الميثاق على عفو عن المسلحين الذين لم يرتكبوا جرائم قتل والذين ما زالوا في معاقلهم شرط أن يستسلموا قبل مهلة ستة أشهر بناء على مرسوم دخول الميثاق حيز التنفيذ في نهاية فبراير/شباط الماضي. وتقول وزارة الداخلية إن نحو 200 إسلامي استسلموا منذ فبراير/شباط.

وتم بمقتضى هذا الميثاق الذي يفترض أن ينهي أزمة اندلعت في مطلع 1992 وأسفرت عن سقوط 150 إلى 200 ألف قتيل، الإفراج عن 2200 شخص معتقلين بتهمة ما يسمى الإرهاب منذ بداية مارس/آذار.

المصدر : وكالات