إسرائيل تعلن سقوط صواريخ لحزب الله على مواقعها

دبابة إسرائيلية تحترق بنيران المقاومة اللبنانية جنوب لبنان (رويترز)

 

قال الجيش الإسرائيلي إن ما لا يقل عن عشرة صواريخ أطلقت في وقت متأخر من مساء الاثنين بالقرب من مواقع يحتلها الجيش الإسرائيلي في جنوب لبنان, رغم سريان وقف العمليات الحربية هناك اعتبارا من صباح اليوم نفسه.

 

وأوضحت المتحدثة باسم الجيش أن هذه الصواريخ لم تسفر عن سقوط ضحايا أو خسائر كما أن أيا منها لم يسقط داخل إسرائيل. وأكدت أن الجيش الإسرائيلي "لم يرد على هذه الصواريخ التي تعتبر مع ذلك خرقا لوقف العمليات الحربية"، ولكنها لم تعط إيضاحات إضافية.

 

وقالت المتحدثة إن الجيش الإسرائيلي لم يرد على مصدر الصواريخ, التي استمر انطلاقها ساعتين, لأنها لم تعبر الحدود إلى داخل إسرائيل. غير أن المتحدثة لم تشر إلى مكان سقوط الصواريخ أو ما إن كانت سقطت قريبة من مواقع الجيش.

 

وتعد هذه أول دفعة من الصواريخ تطلق منذ بدء تطبيق اتفاق وقف العمليات الحربية بين إسرائيل وحزب الله. وقال الحزب إنه سيهاجم القوات الإسرائيلية الموجودة في جنوب لبنان.

 

ورغم سريان حظر الأعمال القتالية, فإن الجيش الإسرائيلي قال إنه قتل ستة من عناصر حزب الله في تبادل لإطلاق النار, مما يشير إلى هشاشة الهدنة التي أنهت حربا استمرت 33 يوما.

 

صورة من المعارك
وفي بلدة عيتا الشعب الحدودية التي ألحقت فيها المقاومة خسائر جسيمة بالقوات الغازية، ظهر أحد المقاومين وسط أنقاض المباني وقال للجزيرة إن جنود الاحتلال كانوا يفرون أثناء المعارك مثل الخراف ويصرخون عاجزين عن سحب قتلاهم وجرحاهم.

 

وقدر المقاوم اللبناني خسائر الإسرائيليين من قتلى وجرحى في عيتا الشعب وحدها بنحو خمسين خلال المعارك. وقال إن المقاومة تصدت أيضا للجرافات التي حاولت تحقيق أي انتصار بمواصلة عمليات الهدم، ودفعت الاحتلال لتدمير إحداها بعدما عجز عن سحبها.


وأكد المقاوم أنه كان يملك منزلا دمر في العدوان وكان يستعد للزواج في الشهر الماضي الذي اندلعت فيه الحرب.

المصدر : وكالات