إسرائيل تتقهقر بالجنوب وتجدد قصف صور والبقاع

مدفعية إسرائيلية تطلق قذيفة باتجاه مواقع حزب الله بجنوب لبنان (رويترز)

أفادت مصادر أمنية لبنانية بأن القوات الإسرائيلية حاولت طوال الليلة الماضية دخول بلدة الخيام في القطاع الشرقي من الحدود تحت وابل من القذائف، لكنها تقهقرت وعادت أدراجها.

وأضافت المصادر ذاتها أن وحدات من المشاة وأرتالا من الدبابات تقدمت من مدينة المطلة الإسرائيلية على ثلاثة محاور باتجاه الخيام التي سقطت عليها أكثر من ألفي قذيفة، في حين شن الطيران الإسرائيلي نحو ثلاثين غارة على هذا القطاع.

وأشارت إلى أن القوات الإسرائيلية لدى وصولها إلى مشارف البلدة واجهت مقاومة شرسة من مقاتلي حزب الله فتراجعت.

وقال مراسل الجزيرة في صور إن حزب الله دمر ثلاث دبابات في معارك بلدة الخيام، مشيرا إلى أن مقاتليه يتصدون كذلك لقوات إسرائيلية تحاول انتشال جثث ضحايا مروحية تحطمت أمس في وادي مريامين بقرية ياطر.

ونقل المراسل عن مصادر أمنية لبنانية أن قائد وحدة المدرعات الإسرائيلية في وادي الحجير أصيب بجروح خطيرة في معارك جرت في هذه المنطقة. وقد أكدت صحيفة هآرتس الإسرائيلية صحة هذا الخبر.

أما في تلة البياضة فأكد المراسل أن الوضع ما زال غامضا وسط أنباء عن تقدم قوات إسرائيلية صوبها دون أن تتمكن من السيطرة عليها بعد. من جهته أعلن حزب الله أنه هاجم تجمعا للدبابات بين الطيبة والقنطرة.

وكان الجيش الإسرائيلي بدأ أمس عمليته البرية الهادفة إلى تولي السيطرة على جنوب لبنان حتى نهر الليطاني، لكنه جوبه بمقاومة شرسة من مقاتلي حزب الله الذين كبدوه 24 قتيلا في صفوف جنوده، وهي الحصيلة الأكبر لخسائره في  يوم واحد منذ بدء عدوانه على لبنان في 12 يوليو/تموز الماضي.

صواريخ حزب الله

ملف خاص
وبموازاة ذلك أطلق مقاتلو حزب الله 117صاروخا على شمال إسرائيل، ما أسفر عن مقتل إسرائيلية وإصابة 20 آخرين بجروح.

وقد سقطت عدة صواريخ على مناطق شلومي والكريوت شمال حيفا وأيضا في مرآب للسيارات العسكرية في صفد، مما أسفر عن تدمير عدد منها.

كما سقط أحد الصواريخ على منزل في صفد، فيما أصاب صاروخ آخر مصنعا في كريات شمونة.

وقد دوت صفارات الإنذار في كافة أرجاء شمال إسرائيل وأيضا في بلدات تقع جنوب حيفا.

طفل لبناني أصيب في القصف الإسرائيلي على بلدة علي النهري في البقاع الأوسط (الجزيرة)
وفي المقابل شن الطيران الإسرائيلي غارات جديدة على مدينة صور بعد غارات مماثلة تعرضت لها المدينة في الصباح الباكر.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن لبنانية وأولادها الثلاثة قتلوا في القصف الذي استهدف فجر اليوم منزلهم في برج الشمالي شرق صور، مشيرا إلى أن القصف أسفر أيضا عن اشتعال النيران في إحدى محطات الوقود في المدينة، وإحداث أضرار كبيرة بعدد من المنازل والوحدات السكنية.

وفي البقاع أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات إسرائيلية أغارت فجر اليوم على بلدة علي النهري واستهدفت مسجدا وساحة البلدة الرئيسية. وعند تجمع عدد من الأهالي حول مكان القصف أعادت الطائرات الاسرائيلية قصفها ما أسفر عن سقوط خمسة قتلى وجرح ثمانية آخرين.

كما استهدف الطيران الإسرائيلي شاحنتين إحداهما كانت تسير على طريق بعلبك الجنوبي والأخرى في منطقة التل الأبيض شمال المدينة.

وفي محيط بلدة عيتا الفخار في راشيا في البقاع الغربي أصيب شخصان إثر قصف الطائرات الإسرائيلية هناك.

وفي شمال لبنان أصيب ستة أشخاص بجروح في غارات عنيفة شنها الطيران الإسرائيلي قبل فجر اليوم في حلبا كبرى مدن عكار، وفق مصدر طبي.

وأفادت الشرطة اللبنانية بأن الطائرات الإسرائيلية دمرت جسرين جديدين في سهل عكار يربطان هذه المنطقة بطرابلس كبرى مدن شمال لبنان وبسوريا. وأصيب أيضا جنود بموقع للجيش اللبناني يجاور جسر حلبا بجروح طفيفة في هذه الغارة.

المصدر : الجزيرة + وكالات