شهيدان وأربعة جرحى بغارة إسرائيلية شمال غزة

غالبية ضحايا الغارات الإسرائيلية من الأطفال (الفرنسية)

استشهد فلسطينيان على الأقل وأصيب أربعة آخرون بغارة جوية إسرائيلية وقذيفة دبابة استهدفتا حي أبراج الندى قرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن الغارة استهدفت إحدى السيارات فأصابت أربعة بداخلها بينما استشهد أحد المارة على الفور.

وذكر شهود عيان أن صاروخا سقط بالقرب من السيارة التي كانت تسير خارج بلدة بيت لاهيا وكان بين المصابين الأربعة شخص إصاباته خطيرة. وقال مسعفون إن الفتى قتل جراء إصابته بشظايا متطايرة من القصف.
كما أوضح شهود آخرون أن طائرة استطلاع إسرائيلية أطلقت صاروخا على الأقل تجاه تجمع  للمواطنين في الحي المكتظ بالسكان، وفي نفس الوقت أطلقت دبابة قذيفة مدفعية تجاه نفس المنطقة.

وبذلك يرتفع إلى 151 عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بدء الهجوم الإسرائيلي الواسع على القطاع يوم 28 يونيو/حزيران، بعد أسر ثلاث مجموعات فلسطينية جنديا إسرائيليا بهجوم على موقع عسكري جنوب القطاع.

وقبل ذلك بساعات استشهد شاب فلسطيني وأصيبت طفلة بجراح خطيرة بقصف مدفعي إسرائيلي على شرق بيت حانون شمال قطاع غزة.

جاء ذلك في ضوء إغلاق محكم فرضه جيش الاحتلال على الضفة الغربية إثر "إنذار بهجوم" بعد أن توعدت فصائل فلسطينية بالرد على مجزرة قانا في لبنان حيث قتل نحو ستين لبنانيا معظمهم من الأطفال بغارة إسرائيلية فجر الأحد الماضي.

وتوعدت سرايا القدس (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي) بتنفيذ هجمات فدائية، في حين أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن "جميع الخيارات مفتوحة أمام المقاومة".

وكان إغلاق مماثل فرض على الضفة الغربية من 20 إلى 26 يوليو/ تموز الماضي بنفس الذريعة.

على صعيد آخر أفرجت السلطات الإسرائيلية عن حسن خريشة نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بعد احتجازه طوال شهر.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت خريشة مع العشرات من مسؤولي ووزراء حماس بعد عملية أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط يوم 25 يونيو/ حزيران الماضي.
المصدر : وكالات